العريان| من فوضوا السيسي شركاء في ذبح شباب رابعة والاسكندرية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 يوليو 2013 - 6:41 صباحًا
العريان| من فوضوا السيسي شركاء في ذبح شباب رابعة والاسكندرية
العريان يخطب في المعتصمين- أرشيفية

استنكر الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة حصار النساء والأطفال في مسجد القائد ابراهيم وقتل 9 من أنصار الشرعية وقتل 10 من المتظاهرين المسالمين الذين لم يقذفوا حجرا واحدا على الشرطة في رابعة العدوية ومئات اﻹصابات بالرصاص الحى، وخرطوش يذهب بعيون أكثر من عشرة شباب.

وقال العريان إن هذه جرائم ضد اﻹنسانية شارك فيها السياسيون والمفكرون الذين وقعوا على وثيقة استدعاء القوات المسلحة لميدان السياسة وهى ﻻ تحسنها فحولوا قطاع من الجيش إلى قوات قمع ضد الشعب تساند الشرطة القمعية.

وأضاف: “كل من تظاهر تأييدا للانقلاب العسكرى الدموى الفاشى عليه مراجعة نفسه قبل فوات اﻵوان، وكل من نزل لتفويض السيسى لقتل المعارضين المسالمين هو شريك فى الجرائم التى ترتكبها قوات الشرطة فتقتل وتصفى عيون الشباب، وتصيب المئات بالرصاص الحى”.

وأشار العريان إلي أن هذا الشعب لن يستسلم أبدا، فالنساء تسابق الرجال لمواجهة المعتدين المجرمين، والشباب ﻻ يستجيب لنصائح الحكماء ويواجه وهو صائم بدون ان يتسحر ولو بجرعة ماء ويستشهد وهو صائم، مشدداً علي أن دم الشهداء سيهزم بإذن الله رصاص الشرطة، ومليونية “اسقاط الانقلاب” بجمعة الفرقان ستكتب بنصر من الله نهاية اﻻنقلاب .. وأختتم: “لن أوجه كلمة إلى ما يسمى المجتمع الدولى ﻷنه يرى ويشاهد كل شئ رغم التعتيم اﻹعلامي”.

رابط مختصر