ثلاثة آلاف فلسطيني بجزيرة فاضل بالشرقية يحلمون بالجنسية المصرية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 مايو 2014 - 2:23 مساءً
ثلاثة آلاف فلسطيني بجزيرة فاضل بالشرقية يحلمون بالجنسية المصرية

لم يعد حلمهم العودة إلى بلادهم وإنما الحصول علي جنسية المكان الذي رحلوا إليه وعاشوا به رغم إهمال كبير وفقر مدقع، يحيط بهم.

هذا هو حال 3 آلاف من اللاجئين الفلسطينيين الذين يتجمعون في قرية “جزيرة فاضل” بمحافظة الشرقية (دلتا نيل مصر) ، ولا يتمنون من دنياهم إلا الحصول علي الجنسية المصرية، أملا في حياة أفضل، ورغبة في مرافق وخدمات تمكنهم من مواكبة الحياة، وذلك منذ ترحيلهم عن بلادهم عقب “النكبة”.

ويوافق غدا الخميس 15 مايو/ آيار، ذكرى مرور 66 عاما علي “نكبة فلسطين” وهو مصطلح فلسطيني يبحث في المأساة الإنسانية المتعلقة بتشريد عدد كبير من الفلسطينيين خارج ديارهم، بعد هدم أكثر من 500 قرية وتدمير المدن الفلسطينية الرئيسية وتحويلها إلى مدن يهودية بعد الاحتلال الإسرائيلي عام 1948.

المصريون في المدن والقرى القريبة منها يسمونها “قرية جزيرة العرب”، ويقول الكثيرون إنها سميت بهذا الاسم لأنها منطقة تضم فلسطينيين ويحيطها مناطق وقرى ومراكز من المصريين، وسميت بالعرب نسبة إلى أصول الفلسطينيين العربية وغير المصرية.

تقع “جزيرة فاضل” علي الطريق الزراعي بين مركزي بلبيس وأبو كبير بمحافظة الشرقية في دلتا النيل.

رابط مختصر