عاملون بالمعاهد القومية: أيها القضاة أتركوا المدارس وعودوا الى محراب العدالة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2015 - 5:40 مساءً
عاملون بالمعاهد القومية: أيها القضاة أتركوا المدارس وعودوا الى محراب العدالة

قضاء-أرشيفية
كتب: شادي جمال
طالب العاملون بمدارس المعاهد القومية القضاة والمستشارين برفع أيديهم عن المدارس وعدم الترشح لمجالس الإدارات التي تدير مدارس القوميات التي ينخر فيها الفساد وتحولت إلى وسيلة للتربح ….

تقول النقابية إيمان الدمراني مدرسة الكيمياء بمدرسة النصر للبنين : القضاء له قدسيته ومحراب العدالة يجب أن ينأى عن الشبهات .. لأن هذه المدارس القومية بها مخالفات مالية والصراع بها سببه المال السايب في هذه المدارس حيث لا توجد أي رقابة مالية على هذه المدارس …

وأضافت الدمراني: أحد المستشارين و الذى يعمل نائب رئيس محكمة النقض بعد تخرج أبنائه من إحدى مدارس المعاهد القومية بالأسكندرية والمفروض أنه لم يعد عضوا فى الجمعية العمومية للمدرس لكنه لجأ الى إستصدار حكم قضائى بولايته على حفيده كى يحق له خوض انتخابات مجلس الادارة بالمدرسة رغم ان نجله ولى الأمر الطبيعى على قيد الحياه و لم يغادر البلاد ، مما يثير دهشه العاملين بالمدرسة ويتساءلون : لماذا كل ذلك الحرص على رئاسة مجلس الادارة لمدة استمرت خمسه وعشرين عاما متصلة …

و هناك مدرسة آخرى بالأسكندرية يوجد من بين اعضاء مجلس الادارة مستشار و صدر تقرير من الرقابة الادارية بوجود مخالفات ماليه و اداريه عديدة بتلك المدرسة … ومدرسة ثالثة بها مستشار في هيئة النيابة الإدارية …

وأضافت الدمراني التي تعبر عن العشرات من زملائها في النقابة المستقلة للمعاهد القومية: مكانة القضاء عالية و لا يجب ان يحاط ببعض عناصرها اى شبهة تشوبها و لذا يجب ان يغادر هؤلاء القضاه ممن يشغلوا عضوية بعض مجالس الإدارات ببعض المدارس و ان يقتصر عملهم بالمحاكم بمحراب العدالة التى هى اسمى و أعلى …. وحتى ان كنتم تؤدون خدمة عامة ففى ظل منظومة الفساد بالمعاهد القومية ستحاط حولكم الشبهات.

رابط مختصر