مجلس الشورى يستأنف جلساته من رابعة العدوية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 يوليو 2013 - 6:05 مساءً
مجلس الشورى يستأنف جلساته من رابعة العدوية

قال أعضاء بمجلس الشورى المصري الذي صدر قرار بحله عقب إطاحة الجيش بالرئيس مرسي في 2 يوليو الجاري أنهم وجهوا دعوة لكل برلمانات العالم أن تساند الشعب المصري “الذي فقد مؤسساته الدستورية بسبب نظام انقلابي على ديمقراطيته الوليدة”، معلنين تمسكهم “بشرعية مجلس الشورى وأنه أكبر من أن يُحل بانقلاب عسكري”.

وأكد الأعضاء، في بيان لهم اليوم السبت، عقب اجتماع لهم بمقر اعتصام التحالف الوطني لدعم الشرعية برابعة العدوية، على شرعية الإرادة الشعبية التي استفتي الشعب عليها عبر انتخابات واستفتاءات عديدة أثبتت رغبة الشعب في إقامة دولة مدنية ديمقراطية دستورية حديثة ذات سيادة وإرادة حرة.

وقال البيان أن “الانقلاب العسكري” أطاح بآمال الشعب المصري في استكمال مؤسساته الديمقراطية بل “هدم” كل إنجازاته متمثلة في الدستور والرئيس ومجلس الشورى، مشددين في الوقت نفسه على أن “دستور مصر ما زال قائما ولا يمكن للمجلس العسكري أن يعطل دستور الشعب الذي وافق عليه باستفتاء حر نزيه “.

وأكد أعضاء الشوري، أن الانقلاب العسكري والإعلان الدستوري الباطل يكرس الديكتاتورية وإجراءات قمعية مثل تكميم الأفواه وحملات الاعتقالات إنما يدل على مدى الخطورة التي انزلق إليها الوطن بفعل الانقلابيين”.

رابط مختصر