تحذير هام بشأن إستغلال المتحدث بإسم المعاهد القومية(خالد عنتر)لجريدة المواجهة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 6 يونيو 2016 - 4:37 مساءً
تحذير هام بشأن إستغلال المتحدث بإسم المعاهد القومية(خالد عنتر)لجريدة المواجهة

الدفاس وأبو دهشوم
كتب: يوسف المصري
تعلن جريدة المواجهة أن المدعو خالد عنتر إسماعيل المتحدث الإعلامي بإسم الجمعية العامة للمعاهد القومية بإدارة المتابعة دأب على إنتحال صفة صحفي بـ(المواجهة) رغم أنه تم طرده منها منذ فترة وقطع التعامل معه نهائيا لمخالفته ميثاق شرف العمل الصحفي وأمانة الكلمة وعدم تحريه الدقة في نقل أخبار بعض المدارس القومية ومحاولته إستغلال موقع المواجهة لتشويه مربيات فضليات ومعلمين لهم كامل الإحترام والتقدير …

وقد تلقت المواجهة عشرات الشكاوى التي تتهم عنتر والذي تبين أنه مدرس لغة عربية تم استبعاده عن التدريس بأن عنتر يقوم بتهديد بعض مديري ووكلاء المدارس مستغلا اسم المواجهة وتهديدهم بنشر أخبار ضدهم …

وفور تلقي المواجهة هذه الشكاوى قررت وقف التعامل معه نهائيا منذ فترة وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده … بعد أن إطلعت المواجهة على ملف مخالفاته كاملا …

وكان عنتر قدم نفسه إلى إدارة جريدة المواجهة بأنه صحفي ويحمل كارنيه نقابة الصحفيين وأنه يعمل بجريدة تدعى عيون الأمة المصرية وبدأ يتعاون مع الجريدة بأسلوب التعامل بالقطعة في متابعة ونشر بعض أخبار المدارس القومية … الأمر الذي ترتب عليه استغلاله لأمانة وشرف العمل الصحفي في محاولة النيل من شخصيات بجمعية المعاهد القومية ومدارسها … وعندما تعددت الشكاوى ضد ما ينشره توصلت المواجهة إلى أن المدعو خالد عنتر إسماعيل ليس عضوا بنقابة الصحفيين وأنه ينتحل صفة محرر صحفي حيث أنه كان مدرس لغة عربية بإحدى المدارس القومية العريقة وتم استبعاده عن التدريس وأنه كان يوهم هذه المدارس ووزارة التربية والتعليم بأنه صحفي وقام بالفعل بإجراء حوارات صحفية مع الوزير الأسبق محمود أبو النصر … بعد إيهامه الوزير ومكتب الوزير بأنه صحفي …

وتؤكد أسرة تحرير المواجهة أن هذا الشخص المدعو خالد عنتر لم يكن يوما ضمن أسرة تحريرها وإنما كان مجرد مراسل يتعامل بالقطعة وهذا أسلوب متعارف عليه في العمل الصحفي وما أن تأكدت إدارة الجريدة من حقيقة إنتحاله صفة صحفي قررت عدم التعامل معه نهائيا لاستغلاله اسم الجريدة (المواجهة) في تهديد زملائه ومديراته والعاملين بالمعاهد القومية …

وتناشد المواجهة قرائها الأعزاء الذين تعتز بثقتهم عدم التعامل مع هذا الشخص والإبلاغ عنه فورا حال انتحاله صفة صحفي .. لأنه مدرس لغة عربية تم استبعاده عن التدريس …

رابط مختصر