حبس نجل(السلال)رئيس مجلس أمناء تعليم القاهرة بتهمة حيازة لاسلكي وسلاح بدون ترخيص

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أبريل 2017 - 4:43 صباحًا
حبس نجل(السلال)رئيس مجلس أمناء تعليم القاهرة بتهمة حيازة لاسلكي وسلاح بدون ترخيص

سيد السلال وفاطمة خضر ومحمد عطية
كتب: يوسف المصري
قررت نيابة قصر النيل بالقاهرة حبس نجل سيد السلال رئيس مجلس أمناء تعليم القاهرة 4 أيام على ذمة التحقيق بإتهامات حيازة لا سلكي وسلاح ناري بدون ترخيص … وبالكشف عن والده رئيس مجلس أمناء تعليم القاهرة تبين أنه هارب من حكم بسجنه 5 سنوات …

الواقعة: أثناء تواجد دورية أمنية بأحد شوارع الزمالك بدائرة قسم شرطة قصر النيل اشتبه ضابط الدورية في شاب وفتاة داخل سيارة … واشتبك الشاب مع ضابط الشرطة وادعي أنه ضابط مباحث وارتاب ضابط الدورية في أمر الشاب … وبتفتيش السيارة تم العثور على جهاز لاسلكي وسلاح ناري وقالت الفتاة التي كانت برفقة الشاب أن الشاب أفهمها أنه ضابط شرطة … فتم اقتيادهم للقسم وتحرير محضر وإحالة الشاب للنيابة التي حبسته احتياطيا … وعندما حضر الأب سيد السلال لاستلام السيارة وبالكشف عليه تبين صدور حكم ضده …

وتطرح واقعة القبض على رئيس مجلس أمناء تعليم القاهرة باب الجدل والشبهات حول المعايير التي يتم اختيار مجالس الأمناء بتعليم القاهرة واداراتها والفضائح التي تزكم الأنوف وعلاقات المصالح وتجاوزت كل الحدود ..

سيد السلال ليس له اي علاقة بالعملية التعليمية … ومع ذلك يحظى بثقة ورعاية وتأييد قيادات مديرية تعليم القاهرة وصديق مقرب من محمد عطية وكيل مديرية تعليم القاهرة … والسلال هو مسئول سبوبة توريد أجهزة اللاسلكي للمديرية وجميع الإدارات التعليمية بالقاهرة ومسئول تجديد تراخيصها كل عام …

وليست حالة سيد السلال هي الوحيدة فهناك نبيل عبد المنعم صاحب معهد لاسلكي الزيتون واستخراج اقامات الأجانب والذي اختارته ادارة الزيتون لمجلس الأمناء وتقوم بختم أي شهادة يطلبها عبد النعيم على بياض !!!!

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة المواجهة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.