بالمستندات: 300 جنيه بنديرة رفع الجزاء بإدارة العجوزة التعليمية..المخابرة مع الحاجة صباح

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أبريل 2017 - 3:52 صباحًا
بالمستندات: 300 جنيه بنديرة رفع الجزاء بإدارة العجوزة التعليمية..المخابرة مع الحاجة صباح

بلاغ للنيابة ضد الحاجة صباح
كتب: ياسر علي
تحولت إدارة العجوزة التعليمية إلى وكر للفساد (عيني عينك) وباتت الإدارة دولة داخل الدولة … كل شيء مستباح ..غسيل أموال .. ابتزاز للعاملين والمعلمين …

رصد عاملون بالإدارة التعليمية (العجوزة) أكثر من (200) توكيل لموظفين ومعلمين أجبرتهم صباح غريب مدير الشئون القانونية على عمل توكيلات عند زوجها لتسهيل إجراءات خروجهم للمعاش وتتعسف فى إجراءات الباقى الذين لم يدفعوا لزوجها مجدى عوض الله … أيضا محو الجزاءات وخلافه يتم من خلال مكتب زوج مديرة الشئون القانونية الحاجة صباح … المعلم أو الموظف أو العامل الذي يريد محو جزاء ضده يتوجه إلى مكتب زوج الحاجة صباح (المحامي) ويدفع البنديرة ويتم المراد … الكائن خلف قسم إمبابة بجوار مدرسة الباحثة معظم المقابلات لها ولزوجها…

أحد الموظفين أقام دعزى قضائية ضد الحاجة صباح وزوجها المحامي … كما أنها (الحاجة صباح) طرمخت على بلاغ اختلاس أموال المركزية 15370 ولم تحقق فيه منذ13/12/2016 ورقم المحضر فى الشؤون القانونية (69) وقد تم تحويله إلى مديرة الشؤون القانونية برقم77/13 .. وتسيطر الحاجة صباح على كل المحققين العاملين وتوزع العمل الخاص بزوجها على المحققين الذين يعملون فى المعاشات وتسمح لهم يوميا بالخروج من الإدارة مقابل نسبة تدفعها لهم ونسبة من هذه الأموال للمدير العام سيد فرج …

إحدى الموظفات قدمت بلاغا ضد مدير الشئون القانونية قالت فيه أن الحاجة صباح وقعت عليها جزاء وساومتها على محو الجزاء مقابل أن تتوجه إلى مكتب زوجها وتعطيه (300) جنيه وأعطتها كارت زوجها المحامي وعليه توقيعها وتم تسليم الكارت للنيابة …

أما مديرة مكتب الأجور المتغيرة عفاف عبد المنعم … فإنها تحصل على نسبة من كل موظف تنهي له الإجراءات بإدارة العجوزة التعليمية وبالتنسيق مع الحاجة صباح وزوجها المحامي المتخصص في رفع قضايا حافز اثابة ضد إدارة العجوزة … وتقوم زوجته بتمكينه من كافة الأوراق باعتبارها شئون قانونية ..

ويتداول عاملون بالإدارة أوراق تفيد استبعاد بطل فضيحة غسيل الأموال محسن جاد المدير المالي بالإدارة وعودته بأوراق لا تحمل أي توقيعات أو أختام .. هذا علاوة على وقائع التحرش في مدرسة البنات والتي تحقق فيها النيابة الإدارية وواقعة مدرس الجغرافيا (اسماعيل) مفجر فضيحة غسيل الأموال بإدارة العجوزة التعليمية والذي فوجيء بمبلغ 100 ألف جنيه في الفيزا الخاصة براتبه وأبلغ الجهات المعنية …

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة المواجهة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.