الشهابي: الدم العربي(وين) من(6500) أسير فلسطينى في سجون الإحتلال

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 أبريل 2017 - 5:30 مساءً
الشهابي: الدم العربي(وين) من(6500) أسير فلسطينى في سجون الإحتلال

ناجي الشهابي
دعا حزب الجيل الديمقراطى برئاسة ناجى الشهابى فى بيان رسمي إلى ضرورة اهتمام الدول العربية والإسلامية بقضية الأسرى الفلسطينيين والذين وصل عددهم 6500 اسير فلسطينى بينهم 57 امرأة و300 طفل معتقلون لدى اسرائيل فى 24 سجنا ومركز توقيف وتحقيق ويعيشون ظروفا إنسانية صعبة وطالب البيان جامعة الدول العربية بالعمل على “تدويل قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وفضح كل ممارسات الاحتلال الإسرائيلي العنصرية تجاه الاسرى الفلسطينين الذين يواجهون الممارسات غير الانسانية للاحتلال الإسرائيلى التى تحرمهم من حقوقهم الاساسية بشجاعة …

وأعرب الجيل فى بيانه عن تقديره ودعمه لصمود الاسرى وإصرارهم على الإضراب عن الطعام من أجل إيصال رسالتهم وصوتهم وحجم معاناتهم إلى العالم أجمع”.

وطالب ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل بضرورة إعادة القضية الفلسطينية إلى صدارة الاهتمام العربى والاسلامى بعد أن تراجعت إلى الخلف فى السنوات الأخيرة بسبب المخطط الغربى الصهيونى الذى مزق الدول العربية وأشعل الحروب الداخلية فيها لتهنأ إسرائيل بممارساتها العنصرية وتخفت الأصوات الرافضة لاحتلالها الأرضى العربية وعدم احترامها أحكام القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف وكافة أحكام المواثيق الدولية “.

واشاد الشهابى بالإضراب المفتوح عن الطعام لنحو ألفي معتقل فلسطيني فى السجون الإسرائيلية بقيادة القائد الفلسطينى الرمز مروان البرغوثي للمطالبة بإنهاء الممارسات العنصرية وتحسين ظروف حياتهم فى السجون والذى تزامن مع يوم الأسير الذى يحييه الشعب الفلسطينى يوم 17 أبريل من كل عام وهو اليوم الذى أطلقت فيه إسرائيل عام 1974 سراح الأسير محمود بكر حجازى أول معتقل فلسطينى خلال اول عملية لتبادل “الأسرى” بين الفلسطينيين ودولة جيش الاحتلال الإسرائيلى.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة المواجهة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.