شوقي يبحث تحديات التعليم قبل الجامعى مع المركز القومى للبحوث التربوية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 مايو 2017 - 5:42 مساءً
شوقي يبحث تحديات التعليم قبل الجامعى مع المركز القومى للبحوث التربوية

طارق شوقي
كتب: هاني كمال
أكد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى على أهمية دور البحوث التربوية، باعتبارها الأساس فى تطوير العملية التعليمية، مشيرًا إلى أنه من الضرورى اختيار موضوعات البحث التى تمس الطلاب، وأولياء الأمور، وكل ما يتعلق بمنظومة التعليم، والاستفادة بنتائجها ووضع برامج تنفيذية لها، لتطبيقها على أرض الواقع.

جاء هذا خلال لقاء الوزير بالدكتورة جيهان كمال مدير المركز القومى  للبحوث التربوية والتنمية، ورؤساء الشُعب المختلفة بالمركز والتى تضم: السياسات التربوية، وتطوير المناهج، والتخطيط التربوى، والمعلومات التربوية، والتعليم الفنى، بالإضافة إلى الأنشطة التربوية ورعاية الموهوبين.

استعرضت الدكتورة جيهان الإجراءات التحضيرية للمؤتمر الذى ينظمه المركز خلال الشهر الحالى،  بعنوان “التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعى” والذى يهدف إلى وضع خطة وطنية مصرية؛ لتحقيق الهدف الأممى الرابع من أهداف التنمية المستدامة، والتوعية المجتمعية بأهمية تحقيق الهدف الأممى الرابع الخاص بالتعليم، ودعم وتعزيز دور البحث التربوى المرتبط بالهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، وإعداد خريطة بحثية لتطوير المنظومة التعليمية، ومواجهة تحديات التعليم قبل الجامعى فى ضوء أهداف التنمية المستدامة.

ودار الاجتماع حول مناقشة مهام الشُعب، والموضوعات التى تقوم عليها البحوث المتعلقة بالعملية التعليمية، وطرق قياسها.

ووجه الوزير بأن يقوم المركز بعمل سلسة محاضرات، أو ندوات دورية للتعرف والتفاعل مع موضوعات البحوث ونتائجها للمجتمع التعليمى للاستفادة منها، وضرورة ضم أعضاء من مجلس البحوث التربوية والتنمية إلى لجان التعليم، بالإضافة إلى ربط اتخاذ القرارات بالبحوث.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة المواجهة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.