مجلس(سبوبة)كلية البنات(زيزنيا)يهدد المعلمين بالحرمان من مكافأة الإمتحانات لأنهم لم يشكروه على صرفها العام الماضي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 مايو 2017 - 2:06 مساءً
مجلس(سبوبة)كلية البنات(زيزنيا)يهدد المعلمين بالحرمان من مكافأة الإمتحانات لأنهم لم يشكروه على صرفها العام الماضي

تدوينات_حسن_العبسي_الإرهابية
الإسكندرية: عادل سعد
هدد المدعو حسن العبسي (ولي أمر) رئيس مجلس إدارة مدرسة كلية البنات (زيزنيا) بالإسكندرية المعلمين والعاملين بالمدرسة بصرف مكافأة الإمتحانات لهم هذا العام على المقفول (بحد أقصى) لعدم تقديمهم الشكر له على صرفها على المفتوح العام الماضي … رغم أن المدرسة بها فائض ميزانية تسمح بصرف المكافأة بدون حد أقصى …

فاصل جديد من مسخرة المدارس القومية التي تركتها وزارة التربية والتعليم لأولياء أمور يتحكمون في كل شيء فيها بالتواطؤ مع موظفي الإدارات التعليمية والتعليم الخاص بالوزارة (بوابة الفساد الرسمية) ومديرة تدعى آمال الحناوي مستعدة لتسليم العاملين بالمدرسة لمجلس السبوبة مقابل أن تبقى مديرة … حتى وصل الأمر إلى حد المسخرة …

رئيس مجلس إدارة مدرسة كلية البنات (زيزنيا) بالإسكندرية صاحب الميول الإخوانية وصاحب بوستات التحريض ضد الجيش والشرطة يدير المدرسة ويتواجد يوميا فيها بين المدرسين ومعه مجلس السبوبة وشهرته مجلس الإدارة …
حسن العبسي رئيس مجلس إدارة كلية البنات القومية(زيزنيا)..إرهابي يحرض على قلب نظام الحكم..بالمستندات
وفقا لقانون الجمعيات التعاونية التعليمية والقرارات الوزارية يحظر على مجلس الإدارة التواجد بالمدرسة أو السماح له بدخولها أثناء اليوم الدراسي … وينحصر تواجده في المدرسة بعد انتهاء اليوم الدراسي ويكون لعقد اجتماع فقط يحدد موعده مدير المدرسة .. لكن ما يحدث أن المديرة عشان تفضل مديرة تترك الحبل على غاربه لمجلس السبوبة يتجول داخل المدرسة ويتدخل في العملية التعليمية …

ومؤخرا تنازل المدعو حسن العبسي عن قطعة أرض مملوكة للمدرسة في أبيس … وباعها لكلية الإقبال القومية بالتواطؤ مع مجلس إدارة المعاهد القومية المنحل برئاسة مدحت مصطفى الذي تم طرده مؤخرا من المعاهد القومية بفضائح مالية هو ومجلسه … والقصة أن محافظة الاسكندرية خصصت مساحة (25 فدان) في أبيس لبناء مدارس قومية عليها ويتم توزيعها بمعرفة الجمعية العامة .. وتم تقسيم الأرض إلى أربع قطع حصلت كلية زيزنيا على واحدة منها أقامت سور على نصفها فقط وتنازلت عن النصف المتبقي لمدارس الإقبال وفق صفقة مشبوهة تم تحرير محضر بها في النيابة ثم تنازل العبسي عن المحضر بعد الإتفاق على البنديرة من خلال مجلس مدحت مصطفى المنحل وبالتواطؤ مع آمال الحناوي مديرة المدرسة …

ووقع خلاف بين مديرة المدرسة ورئيس مجلس الإدارة … بسبب (السبوبة) فطردته من مكتبها فما كان منه إلا توبيخها وإهانتها والإعتداء عليها باليد أمام عدد من العاملين بالمدرسة حيث دفعها بالمكتب … والأمر قيد تحقيق ومعروض على الشئون القانونية بوزارة التربية والتعليم التي تنتظر راي موظفي التوجيه المالي والتعليم الخاص والمعاهد القومية ممن يحصلون على إكراميات من المدرسة ليقولوا رأيهم في المسخرة …وحسب الإكراميات سوف يصدر القرار ….

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة المواجهة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

  • محمد