منشور(تكميم الأفواه)يفجر غضب المعلمين والوزارة: ما يتعلق بالعمل للإستعمال الشخصي فقط

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 مايو 2017 - 3:42 مساءً
منشور(تكميم الأفواه)يفجر غضب المعلمين والوزارة: ما يتعلق بالعمل للإستعمال الشخصي فقط

منشور_تكميم_أفواه_المعلمين
كتب: هاني كمال
أثار الكتاب الدوري الذي (عممته) وزارة التربية والتعليم على جميع المديريات والإدارات بحظر التعامل مع فيسبوك ووسائل التواصل الإجتماعي والإعلام والصحافة إلا بإذن كنابي موجة من السخرية الواسعة بين المعلمين والعاملين بالتربية والتعليم على التواصل الاجتماعي …

وصف العاملون بالتربية والتعليم الكتاب الدوري بأنه مرسوم لتكميم الأفواه ومحاولة يائسة للطرمخة على قضايا الفساد التي تنخر وتتمدد في ديوان الوزارة والمدارس والإدارات التعليمية والمديريات …

وطبقا للمنشور الذي جاء منسوبا لوزير التربية والتعليم الدكتور شوقي فقد قسم المنشور الوزارة إلى أسياد لا يسري عليهم المنشور وإلى (رعية) يسري عليها المنشور … الفئة المستثناه من المنشور والذين يحق لهم التحدث للإعلام وعلى فيسبوك وخلافه هم:

مديري المديريات ورؤساء القطاعات ورؤساء الهيئات والمراكز البحثية … وطبقا للمنشور فإن جميع المعلومات التي تخص العملية التعليمية للإستخدام الشخصي … للتعاطي فقط بالنسبة للمعلمين ومديري الإدارات التعليمية والعاملين بالتربية والتعليم … وللتعاطي والإتجار بالنسبة لأولاد أبو اسماعيل وعصابة بطن الزير … هؤلاء مسموح لهم بكل شيء ..

المنشور يريد توصيل رسالة للمعلمين والعاملين بالتربية والتعليم: دعونا (نسحلكم) في صمت ..وسبق أن أصدرت الوزارة تعميما العام الماضي بوزارة الهلالي الشربيني منشورا يحظر على جميع قيادات الوزارة والعاملين بها التعامل مع الوزير … فقط مسموح لهم بالتعامل مع مدير مكتب الوزير …

والسؤال: عندما يتعرض المعلم أو العامل أو الموظف في وزارة التربية والتعليم ومدارسها لظلم وقع عليه … يشكو لظالمه أو جلاده فقط .. أم ماذا …عليه أن يتألم في صمت .. عليه أللا يصرخ … وما الذي ترهبه وتخاف منه عصابة بطن الزير وقيادات الوزارة …

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة المواجهة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.