Search

بالمستندات: التعليم الإليكتروني تبيع الـ(تروماي)لطلاب مسابقة(Intel ISEF): لم تتعاقد مع الجمعية المنظمة

منشور ايناس صبحي الفنكوش


كتب: يوسف الزيني
كشفت مستندات حصلت عليها المواجهة عن فضيحة مدوية ومهزلة جديدة بالتربية والتعليم … عنوان الفضيحة مسابقة (انتل آيسف ) للعلوم والهندسة أما بطلة المهزلة والنصب على الطلاب وبيع الوهم لهم فهي المدعوة: إيناس صبحي مسئولة التعليم الإليكتروني بوزارة التربية والتعليم …

المهزلة: أن مسئولة التعليم الإليكتروني والسابق طردها من الوزارة ومن أكاديمية المعلم … ملأت الدنيا ضجيجا وصور لها مع الطلاب ومع معلمين عن مسابقات تصفيات (انتل آيسف) وجلسات تصوير (خصوصي) مع الطلاب لنشرها عبر فيسبوك ومواقع السوشيال ميديا والإستعانة برعاة للمسابقات المحلية ووعود كاذبة للطلاب الفائزين بالسفر للمشاركة في التصفيات النهائية في الولايات المتحدة الأمريكية على مستوى العالم مثل الأعوام السابقة …

ما حدث فنكوش حيث ان مسئولة التعليم الإليكتروني لم تلتزم مع الجمعية المصرية للعلوم والهندسة – الجهة الوحيدة بمصر التي لديها تفويض حصريا بأن تتحدث بإسم آيسف انتل …

الجمعية المصرية للعلوم والهندسة أرسلت تحذير شديد اللهجة لإدارة التعليم الإليكتروني جاء به:

قامت الجمعية بإدارة فعاليات المعرض (آنتل آيسف) في 2017 لإقامة المعارض على مستوى الجمهورية .. كما قامت الجمعية بتجهيز الطلاب للسفر والإقامة في الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع الشركاء …. وقدمت الجمعية المصرية للعلوم والهندسة عدة طلبات للإدارة المركزية لنظم المعلومات والتكنولوجيا بوزارة التربية والتعليم بخصوص فعاليات معرض 2018 وتنظيم المسابقة بالإتفاق مع الدكتور مصطفى غالي وبحضور مديرة إدارة التعليم الإليكتروني (ايناس صبحي) على أن تقوم الجمعية المصرية للعلوم والهندسة بإدارة فعاليات 2018 بنفس الطريقة المتبعة في السنوات السابقة على أن تلتزم إدارة التعليم الإليكتروني بالتعاون ومشاركة البيانات لتحديد الميزانية واتخاذ الخطوات لصالح الطلاب الذين شاركوا بمشروعات كلفتهم المال والوقت …

وتواصل الجمعية في رسالتها التحذيرية: إلا ان إدارة التعليم الغليكتروني لم تلتزم بمعايير وقواعد المسابقة وتعمدت إضاعة الوقت وحجب المعلومات وإشاعة عدم اشتراك الجمعية في تنظيم المسابقة هذا العام ( ايناس صبحي مديرة التعليم الإليكتروني كتبت على صفحتها على فيسبوك أنه لا يوجد اتفاقيات بين وزارة التربية والتعليم بكل قطاعاتها والجمعية المصرية للعلوم والهندسة ) في حين أن الجمعية هي المفوض الوحيد في مصر من قبل آيسف انتل لتنظيم المسابقة والمعارض …

وعليه تمنح الجمعية المصرية للعلوم والهندسة إدارة التعليم الإليكتروني بالتربية والتعليم فرصة أخيرة حتى 1 يناير 2018 لتنفيذ ما تم الإتفاق عليه وكتابة الإتفاقية وإلا ستتخذ الجمعية الإجراءات القانونية نحو استخدام اللوجو واسم المعرض دون الحصول على موافقة من الجهة الممثلة للمعرض بجمهورية مصر العربية …

الغريب ان المدعوة ايناس صبحي مديرة التعليم الإليكتروني انتحلت صفة وزير التربية والتعليم وكتبت على صفحتها على فيسبوك لا يوجد اتفاقيات بين وزارة التربية والتعليم بكل قطاعاتها والجمعية المصرية للعلوم والهندسة … حيث ان المنوط به هذا التصريح هو الوزير أو المتحدث الرسمي للوزارة أو رئيس قطاع مكتب الوزير … رغم علمها أن الجمعية المصرية للعلوم والهندسة وقعت اتفاقيات مع جهات آخرى …
شاهد نص خطاب الجمعية المصرية للعلوم والهندسة بفسخ الاتفاق مع التعليم الإليكتروني:

خطاب الجمعية المصرية للعلوم والهندسة