Search

حكاية الطفلة مروة الفائزة بماراثون مستشفى مجدى يعقوب: من بائعة مناديل لطالبة متفوقة

مروة الفائزة بماراثون اسوان


كتبت: هناء سعد
اكتفت وزارة التربية والتعليم بمنح الطالبة مروة الفائزة بماراثون مستشفى مجدى يعقوب بأسوان شهادة تقدير والتقاط صورة تذكارية لها مع المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم… دون أن يستقبلها الوزير في مكتبه .. حيث تم استدعاء الطالبة من أسوان للقاهرة لتلتقط صورة مع موظف بالوزارة ومنحها شهادة تقدير … فقط دون تسليمها أي جائزة ولو من باب التشجيع …

وقالت راندا حلاوة رئيس الإدارة المركزية لمعالجة التسرب التعليمي أن مروة طالبة بالتعليم المجتمعى بمدارس الفصل الواحد، وأن سميرة فقير رئيس قسم التعليم المجتمعى بأسوان هى من عملت على إلحاقها بالفصل حتى تتعلم، وذلك بعد رؤيتها لها أثناء بيعها للمناديل بكورنيش النيل بأسوان، وقد تم التواصل معها بالفعل للتنسيق والعمل على رعايتها تعليميًا ودعمها لتتعلم القرائية والحساب وتجهيزها للالتحاق بالإسراع التعليمى، وتوفير الدعم اللازم لأسرتها، وذلك بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والقادرين لضمان إلتزام الأسرة بتعليمها، وأكدت على أنه يوجد العديد من النماذج الإيجابية التى تشبه مروة بالتعليم المجتمعى وأنه سيتم الاهتمام بهم لإظهار مهاراتهم للمجتمع بالفترة القادمة.

الطالبة مروة الفائزة بماراثون مستشفى مجدى يعقوب بأسوان كانت تستحق تكريم الوزير لها بشخصه وكانت تستحق تكريم جميع قيادات الوزارة لها ورعايتها لأنها نموذج يجسد ويحكي كيفية الإهتمام بالفقراء وأطفال مصر …