Search

شوقي يتابع (التوكاتسو) على أرض الواقع باليابان لنقلها للمدارس المصرية

المدارس اليابانية


زار الدكتور طارق شوقي وزير التربية و التعليم مدرسة Nibukata الابتدائية باليابان للإطلاع على تطبيق أنشطة التوكاتسو على أرض الواقع وكيفية مساهمتها في بناء شخصية المواطن، وكذا التعرف على كيفية اختيار وتدريب وتأهيل المعلمين حيث التقى بمديرة المدرسة و طاقم العمل الذين يطبقون نظام التوكاتسو لمدة لا تقل عن ساعة ولا تتعدى ساعتين أسبوعيًا، وتعتبر هذه المدة حجر الأساس والفلسفة الأساسية التى يستخدمها المعلمون في تدريس باقي المواد الأكاديمية.

جاءت زيارة شوقي للمدرسة خلال زيارته لليابان حيث أوضحت مديرة المدرسة اليابانية للوزير والوفد المرافق له أن أنشطة التوكاتسو هي أنشطة حياتية تجعل جميع الطلاب يشاركون بالمجتمع، وهى جزء لا يتجزأ من اليوم المدرسي ولا يقل أهمية عن المناهج الأكاديمية حيث إنها تقوم بتنشئة قائد لديه القدرة على القيادة الفعالة، و كذلك الإحساس بباقي أفراد الفريق، كما أنها تعزز مجموعة من القيم الهامة هى روح الجماعة والتعاطف مع الآخرين واحترام رأي الآخر، وتساعد على اكتشاف نقاط القوة و نقاط الضعف عند كل طالب، فضلاً عن كيفية توظيف هذة النقاط لخدمة الهدف الجماعي.

كما تفقد الوزير المدرسة و تناول وجبة الغداء مع الطلاب، وتبادل الحديث معهم، ثم توجه والوفد المرافق له لمقر وكالة التعاون الدولي اليابانية (جايكا) JICA حيث التقى رئيس الوكالة شينيتشي كيتاوكا وتم أثناء اللقاء مناقشة بعض نقاط الاتفاقية لإنشاء مدارس يابانية في مصر..

وكان مشروع المدارس اليابانية بمصر قد تعرض للفشل بعد اختيار المعلمين والطلاب وانشاء 8 مدارس وتحديد موعد للدراسة بها بسبب المخالفات التي شابت المشروع وارسال موظفين لليابان لتلقي دورات بدلا من المعلمين …