Search

سرقة أعضاء أطفال المريوطية شائعة واستمرار البحث عن مرتكب المذبحة

جثث الاطفال


تواصل أجهزة البحث الجنائي بالجيزة ونيابة الطالبية والعمرانية التحقيق والتحريات لحل لغز العثور علي جثث 3 أطفال بجوار فيلا مهجورة علي ناصية شارع الثلاثيني الجديد بالمريوطية بمنطقة الهرم.

الجريمة أثارت الفزع بين المواطنين عقب تسرب شائعات بأن الدافع وراء الجريمة هو سرقة أعضاء الأطفال، إلا أنه تبين عدم صحة الأمر من خلال معاينة النيابة والكشف الطبي المبدئي ومناظرة الجثث ..

تبين من مناظرة جثث أطفال المريوطية، أنهم رضيع وآخر لا يتجاوز عمره 3 سنوات والثالث يبلغ من العمر 5 سنوات تقريبا، وكلهم في حالة تعفن تام، اقتربت معه الجثث من التحلل، ولم يبدو علي أي منها آثار واضحة لكيفية الوفاة، إلا من إسمرار الجثث بشدة، وعقب المناظرة انتدبت النيابة رجال الطب الشرعي لتشريح الجثث، وكتابة تقرير مفصل عن أسباب وملابسات الوفاة، كما أمرت أيضا بمضاهاة الحمض النووي “DNA” للأطفال الثلاثة، وبيان كونهم أشقاء من عدمه.

بعد قيام رجال الطب الشرعي بمعاينة الجثث بطريقة مبدئية، تمت إفادة النيابة العامة، أن الأطفال الثلاثة أولهم عمره سنة ونصف والثاني سنتين والثالث لخمس سنوات ونصف السنة، وأن سبب الوفاة هو الحروق المنتشرة في أنحاء متفرقة من أجساد الأطفال، كما أنهم تعرضوا للاختناق، وأيضا تبين عدم وجود أية جروح قطعية بالجثث أو إصابات بالجثث.