صحافة تحاكي الواقع | ليبرالية تنحاز إلى الحقيقة
Search
جريدة الأغلبية الصامتة رئيس التحرير عـامر سليمـان

التعليم تعقد ورشة تدريب على منظومة التعليم الفني الجديدة

جانب من التدريب


قال أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أن الإدارة العامة لمركز تطوير التعليم الفني بقطاع التعليم الفني قامت بإعداد ورشة عمل بعنوان “تطوير المنظومة التدريبية بقطاع التعليم الفني” بالتعاون مع برنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني TVETII، مكون بناء القدرات، واستخدام التكنولوجيا في التدريب ، وذلك يومي الأحد والأثنين 16, 17 سبتمبر 2018، بحضور الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، والمهندس حسن مشعل رئيس قطاع التعليم الفني، ومديري عموم التعليم الفني بالمديريات التعليمية، ومسئولي برنامج دعم إصلاح التعليم الفني والتجهيزات.

أكد الدكتور مجاهد على أن الهدف من ورش العمل هو إعداد تصور لتأهيل المركز ليكون مركزًا لتدريب المعلمين والمدربين والمدققين لخدمة نظام التعليم الفني الجديد طبقًا للمعايير الدولية بناءًا على توصيات مؤتمر الشباب السادس الذي عقد بجامعة القاهرة في أواخر يوليو الماضي والذي حضره السيد رئيس الجمهورية.

كما أشار مجاهد إلى أن الخطة الموضوعة هدفها تدريب 50% من معلمي التعليم الفني كمرحلة أولي على مهارات تكنولوجيا التعليم والتدريب، واستكمال رفع كفاءة مسئولي التدريب بالمديريات والإدارات والمدارس الفنية.

وأضاف مجاهد أنه قد تم تنفيذ 7 ورش عمل تدريبية بالمحافظات خلال الشهور الثلاثة الماضية، تضمنت 21 محافظة بمعدل ثلاث محافظات لكل تدريب استهدفت تدريب 200 مسئول تدريب وجاري استكمال تدريب باقي المحافظات، وبناء عليه قام المتدربون بتدريب زملائهم بالمحافظات بإشراف السادة مديري عموم التعليم الفني بالمحافظات حيث تم تدريب حوالي 950 مسئول تدريب.

وأشار مجاهد إلى أهمية إنشاء هيئة اعتماد جودة برامج التعليم الفني لتكون أداة فعالة لمتابعة وتقييم أداء المدارس الفنية ومراكز التدريب المهني من أجل تحقيق تعليم فني ذو جودة عالمية.

كما أكد على عمل مسابقة لاختيار أفضل مدارس التعليم الفني على مستوى الجمهورية خلال العام الدراسي 2018-2019.

وأوضح مجاهد ضرورة إنشاء مركز وطني للتدريب والتأهيل وفقاً للمعايير الدولية؛ لتحسين مهارات المعلمين في مدارس التعليم الفني، واستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية في العملية التعليمية، فالمدارس تحتاج جهد المعُلمين؛ لاستثمار طاقات الطلاب، وتوجيههم التوجيه الصحيح.

كما تحدث مجاهد عن أهمية التعليم والتدريب المزدوج حيث تفضل الشركات والمؤسسات الصناعية تشغيل خريجي مدارس التعليم المزدوج وهذا يأتي من اندماج التدريب مع الدراسة.

كما أضاف مجاهد أنه يجب التوسع في تقديم خدمات التوجيه والإرشاد المهني للطلاب، وكذلك تدريبهم على مجال ريادة الأعمال مشيرًا إلى أن هناك دعم كبير لتنمية ومضاعفة عدد الطلاب المستفيدين من تلك الخدمات، مما يساعد على تحسين الصورة الذهنية للمجتمع عن التعليم الفني.

كما قام مجاهد بمناقشة بعض المشكلات التي تواجه المدارس في جميع أنحاء مصر والاستعدادات لبدء العام الدراسي، وبحث سبل حل هذه المشكلات وتيسير آليات العمل في كل مدرسة.

وفى سياق متصل، أكد المهندس حسن مشعل ـ رئيس الإدارة المركزية للتعليم الفني على البدء في تنفيذ مبادرة تنمية المهارات والتي سيتم تنفيذها بدًأ من الأسبوع القادم لتقييم جميع طلاب التعليم الفني في مجالات (اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والحاسب الآلى)؛ للوقوف على مستوى الطلاب وتحسين مستواهم في هذه المهارات الأساسية.

وفى اليوم الثاني، للورشة التدريبية، أكد الأستاذ محمد حسنى مدير عام الإدارة العامة لتطوير التعليم الفني على أن الإدارة قامت بالاستعانة بالمعلمين العائدين من البعثات التدريبية في الخارج، وتم تكليف أحد العائدين من بعثة بجامعة هال – المملكة المتحدة بعرض البرنامج بورشة العمل يوم الأثنين 17 سبتمبر 2018على السادة مديري عموم التعليم الفني بالمديريات المختلفة، وتم تسليمهم مادة تدريبية عن محتوى البرنامج للاستعانة بها في التدريب، مضيفًا بأن من أهم أهداف خطة الإدارة العامة لتطوير التعليم الفني، مواكبة التطورات، وتدريب 50% من معلمي التعليم الفني على مهارات التكنولوجيا الحديثة بالتعاون مع المديريات التعليمية




اترك رد