Search

طرد مدرسة محمد كريم بالإسكندرية من أرض سموحة وتسليم الأرض لصاحبتها

منطوق الحكم


قضت محكمة إستئناف الإسكندرية بإلزام مدرسة محمد كريم القومية بالإسكندرية بإخلاء 3400 مترا (ثلث مساحة المدرسة في سموحة) وتسليمها لمالكة الأرض خالية من أي مباني ..

وقضت المحكمة بإنهاء عقد الإيجار المؤرخ في 1-1-1962 والمتضمن تأجير دائرة السيد يوسف سموحة وعائلته إلى الجمعية العامة للمعاهد القومية ويمثلها مدرسة محمد كريم في سموحة وتسليم الأرض إلى السيدة : عواطف السيد محمد وألزمت المحكمة مجلس إدارة مدرسة محمد كريم بالمصاريف وأتعاب المحاماة .. وقضت المحكمة برفض التدخل الذي ابداه بعض الأشخاص بأن الأرض وقف خيري كما تضمن الحكم رفض استئناف المدرسة في الموضوع ..

تعود القضية إلى عدة سنوات عندما أقامت السيدة عواطف السيد محمد دعوى قضائية تطالب فيها بتسليمها مساحة 3400 متر من إجمالي مساحة الأرض المقام عليها مدرسة محمد كريم القومية بمنطقة سموحة بالإسكندرية وقدمت للمحكمة ما يفيد أنها تملكت الأرض بطريق التوكيل والشراء من ورثة يوسف سموحة باليونان وأن عقد الإيجار انتهى …

قضت محكمة أول درجة بالحكم لصالحها ونزع الأرض من المدرسة فأقام مجلس إدارة المدرسة في حينها استئناف على الحكم تم رفضه وصدر حكم من محكمة الإستئناف بتسليم الأرض المتنازع عليها للسيدة عواطف .. وتم الطعن على الحكم أمام محكمة النقض فقضت بإلغاء الحكم وإعادة القضية لمحكمة الاستئناف وأمام تقاعس المدرسة والمعاهد القومية في تقديم ما يفيد ملكية الأرض أو وضع اليد عليها منذ سنوات تم تأييد حكم طرد المدرسة من الأرض ..