Search

كتاب دوري غامض لوزير التربية والتعليم يتهم عصابة بطن الزير بعرقلة العملية التعليمية

الكتاب الدوري


أصدر وزير التربية والتعليم طارق شوقي كتاب دوري يحمل رقم (13) بتاريخ 13 نوفمبر 2018 الجاري ..الكتاب الدوري جاء على هيئة طلاسم وتسليط الضوء على ميليشيات عصابة بطن الزير وتبرير الإخفاق في بعض الأمور والقرارات الوزارية جاء به نصا:

نظرا لما تم رصده من تأخير وصول القرارات الوزارية إلى الجهات المعنية وذلك نتيجة الإجتهادات الشخصية في تحديد جهات التنفيذ ومعدلات التوزيع وكذا آليات التنفيذ والتطبيق لبنود ومواد القرارات … لذا فمن الضروري عند عرض مشروع قرار وزاري لإعتماده تحديد ما يلي:

آليات تنفيذ القرار المراد إصداره (فيديو كونفرانس – خطابات شارحة للقرار وموجهة لجهات التنفيذ- اجتماعات مباشرة ..الخ)

معدلات توزيع القرار (المستهدفين – القائمين على التنفيذ) وعلى جميع الجهات والمراكز التابعة الإلتزام بما سبق .. ثم توقيع الوزير طارق شوقي …

انتهى الكتاب الدوري الذي جاء بأسلوب الإستعارة المكنية وعلى طريقة المعنى في بطن الشاعر … الشيء الوحيد المفهوم صراحة من الكتاب الدوري أن الدكتور طارق شوقي هو وزير التربية والتعليم … أما الشيء أو الأشياء الغامضة التي أشار إليها الكتاب الدوري فمنها:

أن هناك قرارات وزارية تم وضعها في ثلاجة بطن الزير عن عمد ولم يتم تنفيذها …

أن هناك مراكز قوى في الوزارة والجهات التابعة لها تحول دون تنفيذ قرارات الوزير …

توجد حالة تربص متعمدة لتعطيل قرارات للوزير لتعطيل العملية التعليمية وإثارة البلبلة ..

وبما أن الخطاب يخضع لنظرية الإحتمالات يمكن القول أن مكتب الوزير يبحث عن مبررات للإخفاق في بعض الأمور والفشل في تنفيذ أمور أيضا .. كل شيء وارد ..




اترك رد