Search

ريفر يهزم بوكا بعد انتفاضة بمدريد ويحرز كأس ليبرتادوريس

جماهير ريفر بليت تحتفل


عوض ريفر بليت الأرجنتيني تأخره بهدف ليحرز لقب كأس ليبرتادوريس لكرة القدم بعد فوزه 3-1 على غريمه بوكا جونيورز بعد وقت إضافي في مباراة الإياب يوم الأحد التي أقيمت في مدريد بعد تأجيل الموعد الأصلي مرتين بسبب أحداث عنف في بوينس أيرس.

وسيمثل ريفر قارة أمريكا الجنوبية في كأس العالم للأندية التي تنطلق في الإمارات يوم 12 من الشهر الجاري وسجل بوكا أولا قبل انتهاء الشوط الأول في استاد سانتياجو برنابيو عبر داريو بنيديتو بعد أن اجتاز اثنين من المدافعين وسدد كرة منخفضة في الشباك.

لكن ريفر، الذي عوض تأخره مرتين في لقاء الذهاب ليتعادل 2-2 في استاد بومبونيرا معقل بوكا، أدرك التعادل عبر لوكاس براتو في الدقيقة 68 بعد عمل جماعي رائع وأصبحت الكفة تميل إلى ريفر بعدما تعرض ويلمار باريوس لاعب بوكا للطرد في الدقيقة الثالثة من الوقت الإضافي ثم وضع البديل خوان فرناندو كينتيرو ريفر في المقدمة بتسديدة رائعة في الدقيقة 109.

وأضاف جونزالو مارتينيز الهدف الثالث في اللحظات الأخيرة من اللقاء لينتصر ريفر 5-3 في النتيجة الإجمالية محققا اللقب للمرة الرابعة وحرم بوكا من معادلة الرقم القياسي ورفع الكأس للمرة السابعة.

وقال كينتيرو عن هدفه ”لم أفكر في الأمر. مرر كاميلو (مايادا) الكرة لي ووجدت مساحة فسددت. كان هدفا جميلا ويجب الاحتفاء به“ وأضاف مارتينيز صاحب الهدف الأخير ”كنا الفريق الوحيد الذي سعى للفوز وخضنا المباراة بأكملها في نصف ملعبهم“.

ومن المتوقع أن يسافر ريفر بشكل مباشر إلى الإمارات لكن لوكاس براتو قال إن اللاعبين سيحتفلون بالانجاز لبعض الوقت قبل خوض أول مباراة في كأس العالم للأندية يوم 18 من الشهر الجاري وقال ”نريد الاستمتاع بالكأس لأنني لا اعتقد أننا سنفوز بلقب آخر مثل هذا أمام بوكا“.




اترك رد