Search

كارثة مدرسة المرج المنكوبة تفتح ملف(توابيت الموت)المسكوت عنها في المدارس الخاصة

مدرسة منارة الشرق المنكوبة


كشفت معلومات حصلت عليها المواجهة عن تفاصيل مثيرة وخطيرة حول مدرسة منارة الشرق المنكوبة بإدارة المرج التعليمية بالقاهرة والتي سقطت واجهتها صباح الخميس 20 ديسمبر 2018 على رؤوس التلاميذ فقتلت تلميذا بالصف السادس الإبتدائي في الحال (عبد الرحمن محمد درويش) وأصيب 6 آخرين بينهم تلميذ حالته خطيرة وغير مستقرة ..

تبين أن صاحب المدرسة ويدعى أحمد عثمان حصل على ترخيص للمدرسة الخاصة في عام 2001 بإسم مدرسة منارة الشرق الخاصة ولمبنى واحد فصل وينمو ..

وكشفت المعلومات أن صاحب المدرسة إشترى بيت مجاور للمدرسة مكون من خمسة طوابق وضمه للمدرسة خلال عام 2012 وقام بترميمه وضمه للمدرسة بدون الحصول على أية تراخيص ..

في عام 2013 تم رصد 13 مدرسة خاصة بدون ترخيص أو بها فصول بدون ترخيص وتم إخطار الأبنية التعليمية والنيابة العامة وأجهزة المحافظة لإتخاذ الإجراءات القانونية حيال هذه المدارس ..

قدم صاحب المدرسة أوراق مزورة عن حصوله على موافقة بتوفيق أوضاعه بالتواطؤ مع مدير التعليم الخاص إبان أعوام 2013 و2014 وإدخال الغش والتدليس على أجهزة التحقيق ..

منذ أسبوعين وقبل وقوع الكارثة أبلغت مديرية تعليم القاهرة النيابة العامة ضد مدرسة منارة الشرق ومدارس آخرى لتزويرهم في أوراق إفتتاح مدارس خاصة وفصول بدون ترخبص ..

الخميس 20 ديسمبر 2018 إسايقظ سكان حي المرج البسطاء على كارثة سقوط جزء من واجهة المدرسة وتحديد المبني الذي تم ضمه للمدرسة بدون ترخيص فوق الأطفال ليقتل البراءة فيموت طفلا في عمر الزهور ويصاب 6 من زملائه .. لا ذنب لهم إلا الإهمال والفساد ومافيا التعليم الخاص وتقاعس أجهزة لا يعنيها أرواح الناس وروتين قاتل يطل برأسه بين الحين والآخر ليحفر في نفوسنا فاجعة ..

كارثة مدرسة منارة الشرق الخاصة بالمرج تفتح أبواب جهنم المدارس الخاصة غير المرخصة وغير الآمنة ومباني المدارس الخاصة التي تمت الموافقة عليها في غفلة من الزمن وحشر آلاف الأطفال في توابيت للموت على هيئة فصول بالمدارس الخاصة التي تفتقد أدنى شروط الآمان … الأمر خطير ويحتاج تدخل فوري ولجان هندسية ذات سمعة طيبة لفحص مبان وإنشاءات توابيت الموت في المدارس الخاصة !!

مدرسة المرج المنكوبة واحدة من مئات المدارس المسكوت عن مخالفات البناء فيها وإضافة فصول وحذف فراغات وتعلية أدوار بدون تراخبص والتي تنتشر على مستوى الجمهورية وفي كل محافظة .. الأمر جلل وعاجل لإعادة النظر ومراجعة جميع المدارس الخاصة على مستوى الجمهورية وما أضيف لها من مباني وفصول وخروج عن المواصفات .. قبل فوات الأوان وتكرار الفاجعة !!




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.