Search

عزل نقيب الصيادلة بأمر القضاء والنقيب المعزول يستنجد بالإخوان

نقيب الصيادلة المعزول


قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، بوقف الجمعية العمومية لنقابة الصيادلة المنعقدة بتاريخ 14 مايو 2018، فيما تضمنته من وقف 7 أعضاء من مجلس النقابة عن ممارسة مهامهم، وصحة الجمعية المنعقدة بتاريخ 15 مايو 2018 فيما تضمنته من وقف نقيب الصيادلة عن ممارسة مهام عمله.

ويترتب على الحكم القضائي الجديد عزل نقيب الصيادلة عن عمله حيث أن حكم القضاء الإداري واجب النفاذ من الآن، ورغم ذلك لا يزال أمام نقيب الصيادلة فرصة للطعن أمام الإدارية العليا خلال مدة لا تزيد عن 60 يومًا من تاريخ صدور الحكم، وذلك لمحاولة إلغاء الحكم الصادر ضده.

يذكر أن نقيب الصيادلة المعزول، حرض بلطجة على الاعتداء على 4 صحفيين، أثناء ممارسة عملهم داخل مقر النقابة وكان الصحفيون (إسراء سليمان، الصحفية بـ«الوطن»، وعاطف بدر، ومحمد الجرنوسى بـ«المصرى اليوم»، وآية دعبس بـ«اليوم السابع») تعرضوا للاعتداء، داخل نقابة الصيادلة، الإثنين الماضى، وتمت سرقة متعلقاتهم من هواتف محمولة وكاميرات تصوير، أثناء تغطيتهم تقديم المرشحين أوراقهم فى انتخابات النقابة، وتم الاعتداء عليهم من قِبل أمن النقابة، وكذلك فايز شطا مدير النقابة، ورانيا صقر عضو مجلس النقابة، وبتحريض من محيى عبيد، النقيب المعزول.

وظهر محيى عبيد، نقيب الصيادلة المعزول بحكم القضاء الإداري على القناة الإخوانية “العربي”، والتي تّبث من لندن، حيث أجرى مداخلة هاتفية في إحدى برامجها للحديث عن أزمته مع الصحفيين.ولجأ «عبيد» إلى الظهور على القناة الإخوانية بعد قرار نقابة الصحفيين بمنع نشر اسمه وصورته ومقاطعة أخبار نقابة الصيادلة، واسترسل في تبرير موقفه مهاجما كرم كردي، عضو نقابة الصيادلة الذي أعلن ترشحه في انتخاباتها، والصحفيين المكلفين بتغطية أخبار النقابة والمعتدى عليهم من قبل أتباعه.




اترك رد