Search

وضع المعاهد القومية تحت الإشراف المالي والإداري لوزارة التربية والتعليم .. هو الحل

طارق شوقي- المواجهة


دعا معلمون وعاملون وأعضاء ورؤساء مجالس إدارات بالمدارس القومية إلى وضع الجمعية العامة للمعاهد القومية تحت الإشراف المالي والإداري لوزارة التربية والتعليم وتعيين لجنة تسيير أعمال لإدارة شئونها وتطهيرها من الفساد المستشري بها والمتوحش وإعادة هيكلتها من جديد ..

استند المطالبون إلى أن الجمعية العامة للمعاهد القومية خرجت عن نطاق عملها الذي حدده قانون الجمعيات التعاونية للمعاهد القومية رقم (1) لسنة 1990 واللائحة التنفيذية له وتحولت إلى إدارة تعليمية تغتصب سلطات وزارة التربية والتعليم وتتدخل في العملية التعليمية بالمدارس بشكل فاضح وحولت العملية التعليمية إلى سبوبة للتربح والمصالح الشخصية .. وهو ما أكده رئيس مجلس إدارة الجمعية العامة للمعاهد القومية محمد الشيمي في مذكرة رسمية .. قال أنه قدمها للوزير ..

طبقا للقانون فإن المعاهد القومية جمعية تعاونية يديرها مجلس إدارة مكون من 6 أعضاء منتخبين من أولياء الأمور و3 يعينهم وزير التربية والتعليم .. وحدد القانون وظيفة أعضاء مجلس الإدارة بأنها عمل تطوعي يحصل الأعضاء على بدل حضور جلسات (جلسة واحدة في الشهر) ولا يتقاضى اي منهم مرتب ..

ما يحدث حاليا أن رئيس مجلس إدارة الجمعية العامة للمعاهد القومية يحصل على (17) الف جنيه شهريا كمرتب علاوة على مكافآت وبدلات وهذا يعد جريمة إختلاس للمال العام مكتملة الأركان وللتحايل على القانون ونهب أموال المدارس يجمع رئيس مجلس الإدارة الحالي بين كونه رئيس مجلس إدارة ومدير تنفيذي للمعاهد القومية وهذا الجمع يعرضه للمساءلة ويستوجب محاكمته جنائيا طبقا للقانون ..

أعضاء مجلس إدارة الجمعية العامة للمعاهد القومية المنتخبين رؤساء مجالس إدارات مدارس قومية وهذا يؤدي للتواطؤ فالأصل أن مجلس الجمعية العامة للمعاهد القومية يراقب أعمال مجالس إدارات المدارس فكيف سيراقبون أنفسهم ..

تشكيل الجمعية العمومية للمعاهد القومية وطريقة الانتخاب كلها عوار قانوني لأنها تتألف من رؤساء مجالس إدارات المدارس البالغ عددهم 39 مدرسة والذين يترشح منهم أعضاء مجلس إدارة الجمعية العامة للمعاهد القومية ..

تشكيل الجمعيات العمومية في المدارس القومية يحكمه الشللية والإبتزاز والمصالح الشخصية والتربيطات .. عدد أعضاء الجمعية العمومية في أي مدرسة لا يتجاوز 2% من إجمالي عدد أولياء الأمور الذين يحق لهم أن يكونوا أعضاء بالجمعية العمومية ..

يبلغ عدد الموظفين المنتدبين بالجمعية العامة للمعاهد القومية أكثر من 60 موظفا ليس لهم عمل إلا ابتزاز المدارس وفرض الأتاوات عليها والحصول على حوافز 200% فوق مرتباتهم وتقاضي بدلات ومكافآت ونهب أموال المدارس القومية التي يدفعها أولياء الأمور ..

تقوم الجمعية العامة للمعاهد القومية بفرض إتاوات على المدارس سنويا بواقع 3% من إيرادات كل مدرسة وتحصيل 25 جنيه عن كل تلميذ في أي مدرسة و15% من ايرادات المدارس الدولية .. ويتم نهب هذه المبالغ وتبديدها على موظفي السبوبة المنتدبين للمعاهد القومية على شكل حوافز وبدلات وحافز إثابة ومرتبات وبدل رصيد أجازات إهدارا ونهبا للمال العام وأموال المدارس ..

معالي وزير التربية والتعليم: وضع المعاهد القومية تحت الإشراف المالي والإداري للوزارة وطرد جميع الموظفين المنتدبين وعودتهم لمدارسهم هو بداية الحل لإعادة هيكلة المدارس والمعاهد القومية التي تحولت إلى غول متوحش من الفساد ونهب الملايين .. وإعادة النظر في طرق تعظيم الاستفادة من المدارس القومية وتنمية مواردها بما يخدم العملية التعليمية بدلا من خدمة المصالح الشخصية وسيطرة أصحاب المصالح عليها ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.