Search

مراقب حسابات مدرسة محمد كريم بالإسكندرية: فساد للركب..بالمستندات

تقرير المراقب المالي


كشف تقرير مراقب الحسابات لمدارس محمد كريم القومية بالإسكندرية عن مهازل الفساد المالي ونهب أموال أولياء الأمور بالمدرسة .. ورغم أن تقرير مراقب الحسابات حاول قدر الإمكان تجميل ميزانية المدرسة ومحاباة (الحرامية) بالمدرسة على إعتبار أنه يتقاضى راتب شهري من المدرسة .. لكنه جاء كاشفا لفضيحة الميزانية الختامية للمدرسة والتي رفضتها الجمعية العمومية التي عقدت الأسبوع الماضي وتمت إحالة الميزانية للتحقيق فيها ومراجعتها بمعرفة التوجيه المالي والإداري بوزارة التربية والتعليم .. وقال المراقب المالي حرفيا: ما يحدث يعرض المدرسة للخطر !!

جاء في تقرير مراقب الحسابات أن مجمل إيرادات المدرسة لا يكفي دفع أجور ومرتبات العاملين بها .. إزاي وإيرادات المدرسة تتجاوز (50 مليون جنيه) سنويا .. وهذا معناه أنه لا توجد أموال للصيانة والتطوير ومستلزمات العملية التعليمية ..

ورد في التقرير إعتماد المدرسة على مصروفات الطلاب المحولين المدفوعة مقدما .. لكن التقرير لم يتعرض للأموال (لشمال) التي يدفعها أولياء أمور الطلاب المحولين تحت مسمى تبرع مثلا !!

عدم قدرة المدرسة على تحمل خسائر مرفق الباصات رغم الزيادة التي تم إقرارها على اشتراك الباصات .. ويذكر أن عادل والي رئيس مجلس إدارة سابق للمدرسة سبق وأن أبلغ المعاهد القومية عن نهب مليون ونصف جنيه من قطاع الباصات .. وتمت طرمخة الموضوع واستمرار الفساد والسرقة والنهب ..

زيادة إلتزامات المدرسة ماليا نتيجة ضخامة حجم الغرامات والتعويضات التي تم دفعها للوفاء بالأحكام القضائية الصادرة ضد المدرسة خاصة وأن هناك قضايا آخرى سيترتب عليها خسائر أكبر على المدرسة وأخطرها حكم نزع ملكية الأرض المقامة عليها المدرسة في سموحة .. التقرير موقع بتاريخ 17 ديسمبر 2018 .. والمراقب المالي قدم استقالته ورفض حضور الجمعية العمومية ..
شاهد نسخة التقرير كاملة:

تقرير المراقب المالي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.