Search

ننشر ميزانية مدرسة محمد كريم المرفوضة بالإسكندرية: مليون و860 ألف جنيه عجز

ميزانية مدرسة محمد كريم


أكدت ميزنية مدارس محمد كريم القومية بالإسكندرية التي رفضتها الجمعية العمومية المنعقدة الأسبوع الماضي عن عن ملاعيب شيحة والتلاعب بأموال أولياء الأمور بالمدرسة ..

بلغ إجمالي العجز في ميزانية المدرسة في العام الجاري أي زيادة المصروفات عن الإيرادات مبلغ: مليون و860 ألف و220 جنيه طبقا للميزانية ..

بلغت الأجور والمرتبات التي يتم دفعها للعاملين بالمدرسة قرابة الـ 26 مليون جنيه موزعة بين أجور ومرتبات : 19 مليون و238 ألف و981 جنيه … مكافأة إمتحانات: 3 ملايين و 72 ألف و840 جنيه … بدل كادر معلم: 2 مليون و647 ألف و485 جنيه …

مصروفات كتب (مع أنه يتم تحصيلها) بلغت : 2 مليون و151 ألف و130 جنيه .. صرف غير مباشر ( شاي أم حسن) بمبلغ 122 ألف و677 جنيه تحت مسمى وسائل ايضاح ومستلزمات كمبيوتر ..

مصروفات إدارة مركزية (العمولة المدفوعة للمعاهد القومية) بلغت 541 ألف و590 جنيه .. مصروفات إدارة محلية (بدلات لأعضاء مجلس الإدارة) مبلغ 21 ألف و378 جنيه ..

مصروفات السيارات: 2 مليون و795 ألف و164 جنيه في سنة .. ماكينات تصوير: 126 ألف و627 جنيه .. أجهزة كمبيوتر (دي غير بند مستلزمات الكمبيوتر) مبلغ: 499 ألف و930 جنيه .. أدوات موسيقية : 84 ألف و862 جنيه .. معدات اتصال (أجهزة تليفون) مبلغ: 16 ألف و304 جنيه ..

المواجهة عرضت الميزانية على خبراء محاسبة وأجمعوا على أنها مبتورة وبها عوار كبير وأنها لا تعبر عن حقيقة الميزانيات المعترف بها وأن إعلانها على هذه الطريقة الهدف منه التضليل ..

يذكر أن عدد طلاب مدارس محمد كريم يقارب 8 آلاف طالب وهذا معناه أن إجمالي مصروفات الطلاب يتجاوز 50 مليون جنيه على أبسط تقدير بواقع (6 آلاف جنيه) عن الطالب في السنة وهذا مبلغ متوسط .. فأين تذهب كل هذه الملايين هذا غير التبرعات المالية للطلاب الجدد والمحولين وغير مصروفات البيبي كلاس التي لا تدخل الميزانية ..

وبنظرة سريعة على الميزانية التي تعمد المراقب المالي أن تكون (مبتورة) لاخفاء السرقات والنهب من أموال أولياء الأمور وتهربه من حضور الجمعية العمومية مع الأخذ في الاعتبار عدم تنفيذ قرار الجمعية العمومية في 2017 بتغييره دون مبرر اللهم إلا (طرمخة) الميزانية .. تكشف الميزانية المسلوقة والتي تم رفضها:

التضخم الواضح جدا في بند الأجور والمرتبات بسبب التعيينات العشوائية بالرشاوي والإكراميات والمجاملات ووجود معلمين وعمالة بدون عمل علاوة على تحميل بند الأجور والمرتبات برقم يثير الشك والشبهات ..

الخسائر الفادحة وغير المنطقية في قطاع السيارات .. المدرسة بها (15 أتوبيس) ومع ذلك نزيف الخسائر غير منطقي ولا يتوقف بل هناك اصرار علي الخسارة بدليل القروض المدينة بها المدرسة للبنووك والموجودة بالميزانية لسداد خسارة السيارات !!

هذا غير الحجز على المدرسة لسداد 12 مليون جنيه للتأمينات والحجز عليها لعدم سداد فواتير المياه .. وصدور حكم قضائي نهائي بنزع ملكية الأرض المقام عليها المدرسة لصالح مالكة الأرض الأصلية وأحكام التعويضات بالملايين على المدرسة بسبب عدم وجود إدارة في المدرسة وتراكم الفساد ونهب ودائع المدرسة على مدار السنوات الماضية دون وجود خطة لانقاذ المدرسة وتنمية مواردها وغلق حنفيات الفساد الذي تحول إلى غول يهدد بضياع المدرسة !!

وربما قفز أعضاء مجلس إدارة المدرسة من المركب الغارق وتقديم كل أعضاء مجلس الإدارة إلا رئيسه لاستقالتهم وعدم حضور مراقب الحسابات للجمعية العمومية يفسر ويجيب عن علامات الاستفهام حول نهب الملايين والسرقات الفاضحة والسطو على أموال المدرسة التي في حكم المال العام .. الأمر خطير ويحتاج التحقيق الفوري والعاجل ورد الأموال المنهوبة ..
شاهد الميزانية:




اترك رد