Search

شاومينج يعلن الحرب على الثانوية الجديدة: دولة (حجازي) العميقة تكشر عن أنيابها

شاومينج بيغشش ثانوية عامة


عاد شيح اللهو الخفي لوزارة التربية والتعليم ومعه شاومينج بيغشش ثانوية عامة .. هذه المرة كشر شاومينج إمتحانات الثانوية العامة مبكرا ليعلن إحتجاجه الرسمي على الثانوية الجديدة وتمرده على تغيير منظومة التعليم التي يقودها طارق شوقي وزير التربية والتعليم .. ويواصل تسريب إمتحانات أولى ثانوي وإشاعة الفوضى ..

ولأن شاومينج يمثل الطرف الثالث للدولة العميقة داخل ديوان وزارة التربية والتعليم ويعرف كل صغيرة وكبيرة فقد نجح في تسريب الإمتحانات التجريبية لأولى ثانوي .. الهدف إثارة البلبلة .. توصيل رسالة للوزير .. إفشال أي محاولة لتغيير ملامح الدولة العميقة التي تضم الحرس القديم وتتزعمها الإدارة العامة للإمتحانات ..

صحيح أن النظام التعليمي الجديد الذي يقوده شوقي به عيوب لكن الرؤية لم تكتمل حتى يمكن الحكم على التجربة وأن أي إنتقادات أو مدح في النظام الجديد الذي لم تتضح معالمه حتى الآن هو عملية إفتراضية .. لكن وزارة (حجازي) للتربية والتعليم والحرس القديم في التربية والتعليم لن تتنازل عن مكاسبها من النظام القديم وتحويل العملية التعليمية إلى سبوبة على مدار سنوات وعقود تتوارثها عصابة بطن الزير .. جيل من الفسدة يسلم جيل من الفسدة ..

شاومينج حجازي والدولة العميقة بدأت الحرب لإفشال أي محاولات للتغيير والإبقاء على إمبراطورية الفساد التي تنهب ميزانية الوزارة وتبيع كل شيء بثمن .. صحيح أن حجازي اخترع بوكليت الثانوية العامة لكن هذا كان على طريقة اللي حضر عفريت يصرفه .. لأنه في ذلك التوقيت لو مصرفوش كان سيدفع الثمن ..

من قام بتسريب إمتحانات أولى ثانوي هو نفسه من كان يقوم بتسريب إمتحانات الثانوية العامة في السنوات العجاف أيام الهلالي الشربيني ومحب الرافعي وأواخر أيام أبو النصر .. أو على الأقل هو الطرف الثالث في مثلث عصابة بطن الزير التي تم تفكيك ضلعين منها والإبقاء على الثالث .. ويبدو أن الضلع الثالث هو الطرف الثالث ويجمع بين صلاحيات عديدة ومثل الأخطبوط تتمدد أرجله في أماكن كثيرة ومترامية ..

عصابة الحرس القديم في ديوان وزارة التربية والتعليم والتي تمثل الدولة العميقة داخل الوزارة هي المستفيد الأوحد من نشر البلبلة وإفشال منظومة الثانوية الجديدة .. لأن وزارة حجازي لتسريب الإمتحانات هي المستفيد الوحيد من النظام القديم والخاسر من النظام الجديد الذي يقضي على فوضى وذعر إمتحانات الثانوية العامة ..

أولتراس وزارة حجازي للتسريب ومقاومة أي تغيير يتعارض مع المصالح موجود في الديوان وفي المركز القومي للإمتحانات وفي مركز تطوير المناهج وفي مديريات التربية والتعليم والإدارات والمدارس .. ومريديه المؤيدين له بالآلاف .. من مافيا سناتر الدروس الخصوصية .. المستفيدين من الترقيات والبقاء في مناصبهم .. أباطرة الفساد وأصحاب السوابق الذين يديرون ويقودون الإدارات التعليمية والمديريات .. سماسرة الإمتحانات .. سماسرة فوق الكثافة ..

خطأ طرح أو تطبيق منظومة التعليم الجديدة يكمن في أن :

الرؤية لم تكتمل وتم سلقها ومحاولة تمريرها في ظل دعاية مضادة سوداء نجحت في تكوين أولتراس قوي وضخم ضد التجربة من خلال أرجلها المتمددة في أروقة الوزارة والمدارس وجرويات (السبوبة) على السوشيال ميديا .. إعتماد الوزير في تطبيق منظومة التعليم الجديدة على الحرس القديم وفي ظل أن يكون لها قاعدة قوية يقوض فرص انجاح المنظومة ..




اترك رد