Search

بالمستندات: المدارس القومية لم تسدد إيجار المدارس للدولة منذ 6 سنوات

مديونيات المدارس القومية


رصدت وزارة التربية والتعليم مديونيات بعض المدارس القومية الشاغلة للأصول المملوكة بالوزارة .. وهذه المديونيات عبارة عن القيمة الإيجارية المستحقة للوزارة نظير شغل هذه المدارس لأصول (أراضي ومباني) مملوكة للوزارة خلال الفترة من : 2011 حتى 2015 والتي لم يتم تسديدها حتى اليوم ..

وجاء في مذكرة الإدارة المركزية للشئون المالية – قطاع ممتلكات الوزارة أنه تم تكليف لجنة من إدارة تنمية الموارد البشرية بالإنتقال إلى هذه المدارس لمعاينة أصولها على الطبيعة وفق حدودها ومساحتها المبينة بالعقود الرسمية ومعاينة هذه المدارس على الطبيعة ومطابقة المساحات والحدود والمباني الواردة بالعقود المشهرة المرفقة مع الحدود والمساحات والمباني الكائنة فعليا وتقدير القيمة الإيجارية السنوية المستحقة على شغل هذه المدارس للأصول المملوكة للوزارة – كل على حدة – باعتبار أجرة المثل مع حساب القيمة الإيجارية المستحقة للوزارة عن المدة من: 1 ديسمبر 2012 حتى 31 ديسمبر 2016 وجاءت المديونيات كما يلي:

مدرسة النيل القومية المشتركة (عربي –لغات) مديونيتها : مليون و735 ألف و835 جنيه ..
مدرسة أبو الهول القومية المشتركة (عربي – لغات) مديونيتها: 3 ملايين و197 ألف و712 جنيه
مدرسة المنيل القومية المشتركة (عربي – لغات) مديونيتها: مليون و811 ألف و812 جنيه

مدرسة ليسيه الحرية بمصر الجديدة مديونيتها : 4 ملايين و820 ألف و864 جنيه ..
مدرسة النصر بمصر الجديدة الـ (English School) مدينة للوزارة بمبلغ: 15 مليون و120 ألف و243 جنيه ..
مدرسة شبرا القومية مديونيتها لوزارة التربية والتعليم : 4 ملايين و130 ألف و435 جنيه ..

مدرسة حدائق المعادي القومية ديونها للوزارة تبلغ: 4 ملايين و365 ألف و189 جنيه
مدرسة كلية النصر بالمعادي تبلغ مديونيتها المتجمدة للوزارة : 9 ملايين و860 ألف و688 جنيه

ومن المدارس القومية بالإسكندرية المدينة للوزارة:
مدرسة المنار للغات بنات بالإسكندرية مدينة بمبلغ : 5 ملايين و728 ألف و945 جنيه
مدرسة محمد كريم القومية بالإسكندرية تبلغ مديونيتها المتجمدة للوزارة : 7 ملايين و978 ألف و655 جنيه
مدرسة كلية الإقبال القومية بالإسكندرية نبلغ مديونيتها للوزارة : 9 ملايين و560 ألف و569 جنيه ..

أما مدرسة ليسيه الحرية ببور سعيد فتبلغ مديونيتها للوزارة : 2 مليون و759 ألف و765 جنيه ..

طبقا لمطالبة الوزارة للمدارس القومية بدفع القيمة الإيجارية … هذا معناه أن هذه المدارس التي ورد اسمها في القائمة مملوكة للدولة وبالتالي لوزارة التربية والتعليم أو أن معظم أصول هذه المدارس مملوك للوزارة ..

المديونيات المذكورة أعلاه عن 4 سنوات فقط هي أعوام: 2013 و2014 و2015 و2016 وحتى الآن لم يتم تحصيلها مع الأخذ في الإعتبار تراكم مديونيات على هذه المدارس عن الأعوام : 2017 و2018 و2019 وهو ما يوازي ضعف المبلغ تقريبا .. أي أن كل مدرسة قومية من المدارس أعلاه مدينة للوزارة بضعف المبلغ المذكور على أقل تقدير ..

تبلغ مديونيات المدارس القومية أعلاه للوزارة عن السنوات الأربع ما يزيد على 70 مليون جنيه ويبلغ إجمالي الديون على هذه المدارس خلال 7 سنوات من 2013 حتى 2019 ما يزيد عن 140 مليون جنيه ..

ولنتخيل المشهد: باستثناء مدارس كلية الإقبال القومية بالإسكندرية التي لديها فائض أرباح يتجاوز 150 مليون جنيه من بين (12) مدرسة شملتهم القائمة فإن جميع المدارس المتبقية متعثرة ولا تملك سداد 10% من المبلغ علاوة على أن بعض هذه المدارس الـ (11) أموالها منهوبة ومرتع للفساد المتوحش برعاية ما يسمى الجمعية العامة للمعاهد القومية الراعي الرسمي للفساد بجميع المدارس القومية ..

وفق القانون رقم 1 لسنة 1990 بشأن الجمعيات التعاوونية القومية … كل مدرسة قومية عبارة جمعية تعاونية مستقلة تعمل تحت إشراف وزارة التربية والتعليم والتضامن الإجتماعي … والمعاهد القومية لا تعدو مجرد جمعية تعاونية مستقلة ليس لها أي سلطة ولا صلاحيات في الإشراف على أعمال الجمعيات الأخرى لكنها تحولت إلى بلطجي لفرض الأتاوات على المدارس واستنزاف مواردها حيث تحصل جمعية المعاهد القومية وفقا لقرارات وزارية باطلة وجائرة على أتاوات إجبارية من المدارس بواقع 25 جنيه عن كل طالب ومن3% : 15% من إيرادات المدارس التي هي في النهاية عبارة عن المصروفات التي يدفعها أولياء الأمور ليتم توزيع هذه الأتاوات باعتبارها غنائم على الموظفين المنتدبين للمعاهد القومية ورئيس مجلس إدارتها الذي لا دور له إلا تقاضي أكثر من 25 ألف جنيه شهريا من أموال المدارس مع إنه موظف بالمعاش وإجمالي معاشه لا يتجاوز (1200) جنيه كما يحصل موظفو المعاهد المنتدبين على 200% حوافز وحافز إثابة ثابت يصل إلى 1600 جنيه شهريا ومكافآت وبدلات انتقال يوميا بحجة زيارة المدارس هذا غير الإكراميات والهدايا التي تدفعها مديرات المدارس والوكلاء ..

الغريب أن وزارة التربية والتعليم تتعامل مع جمعية المعاهد القومية على أنها الجهة المشرفة على المدارس القومية .. وهو الأمر الذي حول العملية التعليمية في هذه المدارس إلى سبوبة ومهزلة وصراع بين أولياء الأمور على سبوبة مجالس الإدارات وصراع المديرات على الإستموات على الكرسي حيث يصل راتب يعض المديرات في هذه النوعية من المدارس من : 12 ألف جنيه إلى 80 ألف جنيه غير أموال التبرعات والوحدات المنتجة وتأجير الملاعب وحمامات السباحة ..
شاهد مذكرة الوزارة بالمديونيات:




اترك رد