Search

إستبعاد موظفي الحسابات والتوريدات بمدرسة المنيل القومية وإحالتهم للنيابة: إختلسوا(15) مليون جنيه

طارق شوقي


أصدر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم قرارا بإستبعاد جميع موظفي الحسابات والتوريدات بمدرسة المنيل القومية وإحالتهم للنائب العام على خلفية ما كشفت عنه التحقيقات من تورط المتهمين في اختلاس ما يزيد عن 15 مليون جنيه من أموال المدرسة خلال فترة عملهم لعدة سنوات بالمدرسة ..

وقالت عايدة إبراهيم مديرة مدرسة المنيل أن رئيس مجلس إدارة المدرسة قدم بلاغا عن الفساد المالي بالمدرسة وإنحرافات مالية بالمدرسة وتم إيقاف المدير المالي عن العمل وإبلاغ الجهات المسئولة .. وتردد أن المدير المالي هربت إلى دولة الإمارات وتمارس ضغوط من الخارج من خلال أزرعها في المعاهد القومية ..

كشفت تحقيقات هيئة الرقابة الإدارية عن إختلاس ما يزيد عن 7 ملايين جنيه من خلال الإدارة المالية والحسابات والتوريدات بالمدرسة خلال الفترة من 2013 حتى 2018 وجاري جرد وحصر جميع السنوات السابقة على 2013 لتحديد المبالغ المنهوبة من المدرسة بالتواطؤ مع موظفي الإدارة المالية بالمعاهد القومية .. والتي تصل إلى أكثر من 15 مليون حنيه ..

وتم تحريز شيكات وسحب ملايين الجنيهات من أموال المدرسة في البنوك لحساب موظفي الإدارة المالية بالمدرسة والتوريدات وتلاعب مديرين سابقين في بيع الكتب ونهب الملايين من مصروفات التلاميذ ..

وتتبع مدرسة المنيل القومية مجموعة المدارس والمعاهد القومية التي تعتمد في تمويلها على مصروفات التلاميذ وغير هادفة للربح .. ويبلغ عدد طلاب مدرسة المنيل المنكوبة 1700 طالب وتم نهب كل هذه الملايين من ميزانيتها بشكل يفضح المدارس القومية الأخرى التي تتجاوز إيراداتها 70 و100 مليون جنيه سنويا دون أي رقابة على هذه الأموال وتركها (سداح مداح) لمديري المدارس والإدارة المالية ومجالس الإدارات .. رغم صدور قرار وزاري بإخضاع المدارس القومية لإشراف الجهاز المركزي للمحاسبات ..




اترك رد