Search

التعليم ترد على علاوة الـ«245»جنيه للمدارس الخاصة: اللي حضّر عفريت يصرفه

دجال – أرشيفية


حسمت وزارة التربية والتعليم الجدل الدائر حول مطالب العاملين بالمدارس والمعاهد الخاصة بصرف علاوة استثنائية 10% تضاف على الراتب الأساسي وبحد أدنى 245 جنيه وتصرف بأثر رجعي منذ يوليو 2018 ..

قالت مصادر مسئولة بالوزارة: على الجهة التي أقرت هذه العلاوة أن تصرفها لأن الجهة التي أقرت العلاوة هم أصحاب المدارس الخاصة والمعاهد ولا يحتاجون قرار من الوزارة لتفعيلها شرط عدم تحميلها على ولي الأمر ..

وأضافت المصادر: العلاوة التي يتحدثون عنها تضمنتها إتفاقية بين جمعية أصحاب المدارس والمراكز التعليمية والمعاهد الخاصة مع رئيس النقابة العامة للعاملين بالتعليم والبحث العلمي .. ما علاقة وزارة التربية والتعليم بها حتى تفصل فيها ..

الطرف الأول في الإتفاقية ما يسمى جمعية أصحاب المدارس والمراكز التعليمية والمعاهد الخاصة وبالنسبة للمدارس القومية يمثلها مجالس إدارات وهؤلاء يمثلون ملاك المدارس الخاصة والمعاهد وأصحاب الأموال وعليهم الإلتزام بما يقرروه دون أي أعباء تضاف على مصروفات التلاميذ ..

وعلقت المصادر على ما يحدث بأنه محاولة من جانب جمعية أصحاب المدارس والمراكز التعليمية والمعاهد الخاصة لزيادة الأعباء المالية على أولياء الأمور .. ورغم الأرباح العالية التي تحققها هذه المدارس والمراكز والمعاهد الخاصة يحاول أصحابها الإلتفاف لتحميل أي زيادة على ولي الأمر والطالب دون المساس بحصتهم من الأرباح ..

وانتهت المصادر إلى القول : اللي حضر عفريت يصرفه .. وأصحاب المدارس الخاصة هم الذين أقروا العلاوة بناء على الأرباح التي تحققها مدارسهم ويتعين عليهم صرفها من ميزانيات المدارس الحالية والفائض لديها دون تحميلها على المصروفات ..




اترك رد