Search

تابلت أولى ثانوي مرفوع «مؤقتا» من الخدمة .. إنترنت بالمدارس: لا يوجد

خدمة عملاء «تابلت» أولى ثانوي


يعيش طلاب أولى ثانوي وأولياء أمورهم حالة غير مسبوقة من التخبط والفوضى منذ بداية العام الدراسي الحالي .. وحتى هذه اللحظة تم تسليم جهاز التابلت لطلاب أولى ثانوي في معظم المدارس دون تشغيل … إما لعدم تشغيل الإنترنت داخل المدارس التي تم تجهيزها بشبكات تكلفت أكثر من نصف مليون جنيه وإما لعدم جاهزية المدارس لتشغيل التابلت وفق النظام المقترح .. علاوة على عدم تجهيز جميع المدارس الخاصة من الأساس بالبنية اللازمة لنظام التابلت ليصبح التابلت الذي كلف الدولة مليارات مرفوع مؤقتا من الخدمة .. وربما ينتهي الأمر بشريحة الداتا التي تحدث عنها الوزير ..

وعلاوة على أن التابلت مرفوع مؤقتا من الخدمة وحتى الآن يتم فك شفرته وتشغيله في أغراض غير تعليمية وفيديوهات رقص وأغاني .. لم يتم الإستقرار على : مناهج الدراسة ولا على شكل الإمتحانات ولا على طريقة التصحيح ولا حتى على الصيغة النهائية للثانوية العامة الجديدة التي قيل أنها ستحدث ثورة في التعليم وانتهت إلى إعادة تطبيق نظام الثانوية أم سنتين والذي كان معمولا به حتى عامين وتم إلغائه ..

وطالما أنه لم يتم الإستقرار على أي شيء يخص نظام تعليمي جديد وأن الأمر لا يتعدى حدود تجارب هواة لا ترقى لدرجة الإحتراف .. من يدفع فاتورة المليارات التي تم إنفاقها على « بوروروم» التعليم الجديد .. ما بين مليون تابلت كلفت الدولة أكثر من 4 مليارات جنيه وبنية تحتية « لا تعمل» كلفت الدولة أكثر من مليار جنيه .. ومناهج بالملايين المستفيد منها « نهضة مصر» ومستشاري ومستشارات الوزير رغم أن لدينا مركز تطوير مناهج .. وجيل كامل لم يستفيد شيئا لعام دراسي كامل هو جيل أولى ثانوي عام هذا العام ..

ألم يكن من الحكمة الإنتظار حتى الإنتهاء من الدراسات والشكل النهائي للنظام الجديد للتعليم وتجريبه بمنطق التجربة وليس التعميم والعرض للحوار المجتمعي وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية .. أم أن « السبوبة» تحكم !!




اترك رد