صحافة تحاكي الواقع | ليبرالية تنحاز إلى الحقيقة
Search
جريدة الأغلبية الصامتة رئيس التحرير عـامر سليمـان

نيابة الأموال العامة تحقق بفضيحة كاميرات المراقبة بمدرسة ليسيه باب اللوق

كاميرات مراقبة


تواصل نيابة الأموال العامة العليا التحقيق في فضيحة « كاميرات» مدرسة ليسيه باب اللوق بالقاهرة .. إنتهت لجنة الخبراء من فحص كاميرات المراقبة بالمدرسة وجميع مشتملاتها وأدلة الإدانة وإستمعت لأقوال شرين زاهر رئيس مجلس إدارة المدرسة ودانية الحسيني مدير عام المدرسة السابق وحاليا قائم بأعمال مدير مدرسة ليسيه الحرية بالمعادي ..

وفي التحقيقات الموثقة ان مدرسة ليسيه الحرية باب اللوق تعاقدت على شراء كاميرات مراقبة من خلال مناقصة صورية لم يصدر بها قرار من مجلس الإدارة .. وتم تركيب « 97» كاميرا بمشتملاتها تبلغ تكلفتها نحو «350» ألف من بين المبلغ « 200 » ألف جنيه ثمن السلك أما الكاميرات فيبلغ سعرها نحو 150 ألف جنيه .. سددت المدرسة ثمن السلك كاملا واختلفت مع البائع على ثمن الكاميرات ورفض مجلس إدارة المدرسة دفع ثمن « 55» كاميرا بزعم أن التعاقد والمناقصة كانت على « 42» كاميرا وأن المجلس لم يطلب تركيب الـ 55 كاميرا الأخرى رغم أن مجلس الإدارة دفع ثمن السلك كاملا عن 97 كاميرا ..

برر شرين زاهر رئيس مجلس إدارة المدرسة تركيب السلك الزيادة ودفع ثمنه أمام النيابة بقوله: كله منافع مش هيخسر .. وكشفت التحقيقات ان معظم المكاتبات وأوامر الإستلام بتوقيع دانية الحسيني مديرة المدرسة آنذاك ..

ويواجه «شرين زاهر» و«دانية الحسيني» إتهامات بالتلاعب في اعمال مناقصة كاميرات المراقبة بالمدرسة .. إهدار أموال المدرسة .. النصب على صاحب الشركة التي قامت بتوريد الكاميرات ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.