Search

شوقي: التطوير ليس الـ«تابلت» .. والـ«تابلت» ليس التطوير

طارق شوقي


قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن عملية التطوير التي بدأتها الوزارة مع طلاب الصف الأول الثانوي يهدف في المقام الأول مصلحة الطلاب، قائلا: “لا ينبغي اختزال عملية التطوير في التابلت فقط أو الشبكات بالمدارس ولكن التطوير هو تغيير نوعية الأسئلة والتقويم لقياس مستويات فهم نواتج التعلم والتصحيح القادر على تقييم الاجابات المختلفة وتوفير محتوى رقمي من مصادر عالمية.

جاء ذلك خلال مؤتمرا صحفيا عقده الوزير بديوان عام الوزارة، اليوم،وأضاف شوقي، أن التابلت والشبكات والبرمجيات هي أدوات مساعدة وليست جوهر عملية التطوير، وأننا نسعى من خلال التصحيح الإلكتروني القادر على تقييم الاجابات إلى التغلب على المشاكل التي كانت تواجهنا في السابق، فضلا عن توفير محتوى رقمي من مصادر عالمية لتساعد الطلاب على تنمية الفهم والاستعداد المناسب للأسئلة.

وأشار إلى أن المصحح يتم تدريبه على الإجابات الصحيحة فى الامتحان، موضحا أن التابلت والشبكات والبرمجيات تهدف إلى اتاحة الوصول للمحتوى الرقمي لكل طالب، وتدريب على الأجهزة الحديثة والتواصل المباشر بين الوزارة والمعلم والطالب، وميكنة إجراءات كثيرة لتوفير الجهد والإنفاق.

وأوضح الدكتور طارق شوقي، أننا نستثمر في وضع الشبكات الداخلية والسيرفرات بمدارسنا الحكومية وذلك بـ2313 مدرسة بمشاركة 65 شركة مصرية تعمل في مجال التكنولوجيا، لافتا إلى أنه تم بناء بنوك أسئلة في المركز القومي للامتحانات والتقويم بالتعاون مع شركة pearson، وإعداد نظام التصحيح الإلكتروني وتدريب المعلمين وإعداد 50 لجنة تصحيح على مستوى الجمهورية للتصحيح الإلكتروني.

وفيما يخص المحتوي التعليمي الرقمي، قال شوقي، إنه تم إعداد نظام إدارة التعلم القومي “LMS” وتجهيزه على بنك المعرفة المصري، وإعداد مواد تعليمية رقمية مقابلة لنواتج التعلم في مناهج الصف الأول الثانوي بصورة تفاعلية من مؤسسات دولية ومصرية، يمكن للطالب الدخول إليها عبر منصة إدارة التعليم ..




اترك رد