صحافة تحاكي الواقع | ليبرالية تنحاز إلى الحقيقة
Search
جريدة الأغلبية الصامتة رئيس التحرير عـامر سليمـان

وداعا .. محمود الجندي ..فنان الفقراء

محمود الجندي


أعلنت نقابة المهن التمثيلية صبيحة الـ 11 من أبريل 2019 الجاري، عن رحيل الفنان محمود حسين الجندي، أحد نجوم السينما العربية عن عمر ناهز 74 عاماً في أحد مستشفيات مدينة 6 أكتوبر إثر وعكة صحية لم تدم أكثر من عشرة أيام، وسيتم تشييع جثمانه في مسقط رأسه في مدينة البحيرة.

وكان الجندي قد انتهى من تصوير آخر عمل درامي له في مسلسل “حكايتي”، المرتقب عرضه في موسم رمضان المقبل. وهذه لمحة عن حياته ومسيرته الفنية.

وترك محمود جندي ابن مدينة البحيرة (1945-2019) إرثاً فنياً غنياً في مجالات السينما والمسرح والدراما العربية، وكان الجمهور متعاطفاً معه ومهتما بحياته الشخصية، وخاصة بعد وفاة زوجته الأولى في حريق.

ولم تكن حياته في بداياتها سهلة على الإطلاق، فقد درس في مدرسة الصنايع وتخرج من قسم النسيج، ليعمل لاحقاً في أحد معامل النسيج في البلاد.

ثم التحق بالمعهد العالي للسينما وتخرج منه عام 1967،وكان يشتهر بصوته العذب، وكثيرا ما قدم مشاهد غنائية من خلال أدواره المختلفة ثم تزوج من ضحى حسن التي أنجبت له ثلاث بنات وابناً واحداً هو المخرج أحمد الجندي. تعاطف معه كل محبيه بعد أن ماتت زوجته في حادث حريق عام 2001 وتزوج من الفنانة عبلة كامل عام 2003، لكن لم يستمر زواجهما لأكثر من عامين وانتهى بالانفصال فتزوج مرة أخرى من هيام اسماعيل وهي ابنة الممثل جمال اسماعيل.




اترك رد