Search

معلمو مصر: يطلع إبن مين «محمد عمر » في مصر

محمد عمر


كثير من التساؤلات يطرحها معلمو مصر وجموع العاملين بالتربية والتعليم تحت عنوان : يطلع إبن مين محمد عمر في مصر .. ذلك الشاب المعجزة في التربية والتعليم والذي يدير وزارة التربية والتعليم ويقرر: إذا حدثت سرقة في أي مدرسة سيتم خصم قيمة المسروقات من جميع العاملين في المدرسة متجاوزا القانون والدستور والدولة والكل كليلة ..

ويتساءل المعلمون .. ب أمارة إيه يشغل مهندس معدات طبية منصب نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين ومديرا لصندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية ..

ب أمارة إيه يتم تكليف موظف في جامعة خاصة بإدارة شئون معللمي مصر ويصبح « قيم» على أموال الدولة والمال العام في صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية .. بالمخالفة للدستور وأحكام القانون !!

نائب وزير من القطاع الخاص ممكن « تمشي» لكن مديرا لصندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية وهو يعمل في جامعة خاصة ويتعاون مع شركات خاصة واستثمارية .. م تمشيش أبدا ..

وبعيدا عن العوار القانوني في تعيين «عمر» .. تساءل معلمون وقيادات تربوية وخبراء ماذا قدم عمر للتربية والتعليم وبماذا أفاد العملية التعليمية .. خد عندك:
إرهاب المعلمين إما بالفصل أو الإستبعاد وإما بالإستقواء بالأجهزة الأمنية وتحرير بلاغات ضد أي معلم يطلب حقوقه أو يدافع عن المهنة وكرامة المعلم ..
إختراع قوانين على المزاج مثل حالة: إذا حدثت سرقة في أي مدرسة سيتم خصم قيمة المسروقات من جميع العاملين في المدرسة ..

إستفزاز المعلمين بتصريحات غير مسئولة وليست من اختصاصه عندما صرح محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين أن نظام الأجر المكمل لا ينطبق على المعلمين، لأن لهم جدول أجور خاص بهم، وإنما ينطبق على الإداريين فقط.

تفكيك مفاصل الوزارة والعملية التعليمية واستبعاد قيادات مشهود لها بالكفاءة والتنكيل باي قيادة تخرج عن بيت طاعة « عمر» بتفويض رسمي من وزير التربية والتعليم ..

تحميل موازنة التربية والتعليم بأعباء مالية « فنكوش» من خلال مسابقة العقود المؤقتة الأخيرة بتعيين أكثر من 60 ألف معلم مؤقت لمدة شهرين فقط .. بالمخالفة لجميع القوانين التي يتضمنها قانون العمل .. وتفصيل بنود المسابقة وفقا لقانون « عمر» الذي يدير به الوزارة ..

إستعراض « عضلاته» على المعلمين وقيادات تربوية بلغت من العمر « عتيا» والإفتقاد للمرونة في التعامل وتعمد إهانة المعلمين ..

شق صف وحدة مدارس النيل الدولية .. من خلال تأسيس شركة مصر للتربية والتعليم لادارة مدارس النيل المصرية وإختيار قيادات لها بأسلوب المجاملات « بلدياته» رغم وجود إدارة مستقلة لمدارس النيل تابعة لمجلس الوزراء .. فأصبح الوضع: 5 مدارس تابعة لمدارس النيل يديرها مجلس الوزراء منذ 2010 و10 مدارس جديدة تديرها شركة «عمر» الجديدة ..

هل عقمت مصر من خبراء التعليم حتى نأتي بمهندس معدات طبية يعمل في جامعة خاصة نائبا لوزير التربية والتعليم لشئون المعلمين ويجمع بين وظيفة نائب الوزير ومدير صندوق تمويل المشروعات التعليمية …

هل عقمت مصر من خبراء التعليم وأساتذة كليات التربية وشيوخ التربويين حتى نأتي بمهندس معدات طبية يعمل في جامعة خاصة لتطوير العملية التعليمية …

هل عقمت مصر من خبراء التربية والتعليم وأساتذة كليات التربية وشيوخ التربويين حتى نأتي بمهندس معدات طبية يعمل في جامعة خاصة «يشخط» في المعلمين ويقوم بإرهاب معلمي مصر ..

هل عقمت مصر من خبراء التربية والتعليم وأساتذة كليات التربية وشيوخ التربويين حتى نأتي بمهندس معدات طبية يعمل في جامعة خاصة ليكون قيما على أموال الدولة والعملية التعليمية في مصر ..




اترك رد