Search

ملاعيب «حبيبة» في التعليم المزدوج و«Uncle» هلال سمسار تشغيل الطلاب

تدوينة للوزير عن التعليم الفني


كشفت معلومات حصلت عليها « المواجهة» عن ملاعيب «حبية عز» مساعد الوزير للتعليم الفني في قطاع التعليم الفني وخصوصا التعليم المزدوج الذي تحول إلى « سبوبة» لقيادات التعليم الفني مع أصحاب المصانع .. و«Uncle» هلال سمسار تشغيل الطلاب بالسخرة في المصانع والشركات تحت شعار تدريب ..

تحولت عمليات تدريب الطلاب داخل معامل ومصانع إلى نظام العمل بالسخرة حيث ينحصر دور قيادات التعليم الفني في دور مقاول السخرة أو ملاحظ الأنفار .. ببدلا من تدريب الطلاب يتم تشغيلهم في مصانع المستثمرين بملاليم مقابل عمولات يحصل عليها المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية ويقوم بدور الوسيط في عمليات «سخرة» الطلاب ما يسمى الوحدات الإقليمية التابعة لجمعيات المستثمرين ورجال الأعمال …

تحولت خطة التعليم المزدوج في التعليم الفني إلى « سبوبة» وأعمال سخرة لخدمة أصحاب المصانع برعاية حبيبة عز مساعد الوزير للتعليم الفني و« Uncle» محمد حلمي هلال مقاول أعمال السخرة وشهرته رئيس المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية وعضو الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين ..

بداية ما يسمى التعليم المزدوج في مصر كان مشروع مدارس مبارك كول والذي ظهر نحو 25 عام حيث أعجب الرئيس الأسبق حسنى مبارك، بهذا النوع من التعليم، خلال زيارته إلى ألمانيا ويعتمد المشروع على مساهمة القطاع الخاص فى تدريب وتأهيل الطلاب، بتلقى الدراسة النظرية لمدة يومين أسبوعياً داخل المدرسة، والتدريب فى المصانع والشركات، 4 أيام… من خلال الشراكة مع دولة ألمانيا والإستفادة من خبرتها .. لكن أخفق المشروع ولم يحقق أية أهداف بسبب السبوبة وسوء الإدارة .. لكن مدارس مبارك كول ما تزال موجودة ..

ويقوم نظام التعليم المزدوج على بروتوكول بين إتحاد جمعيات المستثمرين ووزارة التربية والتعليم على أن تتولى جمعيات المستثمرين تدريب الطلاب داخل المدارس أو في معامل مخصصة للتدريب العملي وليس في البروتوكول ما ينص على التشغيل ..

وبداية الفساد أن إتحاد المستثمرين أنشأ ما يسمى المركز الوطني لتنمية المواد البشرية وظيفته جباية « 100 جنيه» من كل طالب بمدارس التعليم المزدوج ثمن « الملف» ثم يقوم بتسليم المدارس والطلاب إلى ما يسمى الوحدات الإقليمية وهي عبارة عن سماسرة « وسطاء» بين المدرسة وصاحب المصنع … يتم التفاوض مع صاحب المصنع على توريد «100 طالب» للعمل بالمصنع مثلا تحت شعار « تدريب» مقابل عمولة لأن صاحب المصنع يدفع للطلاب مكافآت شهرية بواقع: 300 جنيه لطالب أولى ثانوي و400 جنيه لطالب ثانية ثانوي و500 جنيه لطالب الدبلوم .. وبحسبة بسيطة هذه الصفقة توفر لصاحب المصنع على أقل تقدير «400» ألف جنيه شهريا لو كان عدد الطلاب 100 طالب .. ويتم تظبيط الأوراق بين مسئولي التعليم الفني وجمعية المستثمرين و« Uncle» كما تناديه الآنسة حبيبة على أنه تدريب والترويج للأمر على أنه قصص نجاح وربط التعليم الفني بالصناعة وسوق العمل والشعارات الرنانة التي يتم ترويجها منذ ثلاثين عاما على طريقة فيلم جاءنا البيان التالي عندما قال هنيدي الذي كان يتقمص شخصية عاهرة وقال لأحد راغبي المتعة وكان م بيعرفش: غيه رأيك نقضيها بوس وتطلع من هنا سلطان زمانك قدام الناس ولا من شاف ولا من دري ..

هل حقا نبحث عن تعليم حقيقي وربطه بالصناعة كما تصعقنا بيانات الورنيش الإعلامي .. إن كنا نبحث عن تعليم حقيقي فلابد من المكاشفة وتصحيح الأخطاء … التعليم الفني والمزدوج فاشل يا معالي وزير التربية والتعليم ولا يحتاج زيادة في الفشل وتشغبل طلاب في أعمار الزهور «سخرة» في مصانع رجال الأعمال …

صحيح أن حبيبة عز كانت تعمل في وظيفة متواضعة بالوكالة الألمانية للتعليم الفني «Giz» وبتقول للدكتور محمد حلمي هلال رئيس المركز الوطني لتشغيل طلاب التعليم الفني سخرة يا « Uncle» هلال لكن هذا لن يصلح المنظومة فاشلة .. وكونها قامت بإقصاء من رفضوا تظبيط أوراق «سخرة» الطلاب على أنها تدريب فهذا لن يغير من فشل المنظومة في شيء ..

لدينا 53 مدرسة داخل مصنع أبرزهم مصانع توشيبا والسويدي وشركات سيارات ومصانع ملابس لكن الطلاب بهذه المدارس يتم تشغيلهم سخرة وليس تدريب ويمكن الرجوع لحالات الوفيات بين الطلاب .. ولدينا 3 مدارس داخل مزرعة … ولدينا 22 مدرسة تعليم مزدوج مستقلة و28 مدرسة عبارة عن فصول تعليم مزدوج ملحقة بمدارس التعليم الفني في 22 محافظة .. ولدينا مدارس مبارك كول ..

يا معالي الوزير لسنا في حاجة لعقد بروتوكول مع مجموعة طلعت مصطفى ولا السويدي ولا « Uncle» هلال ليعمل طلابنا بنظام السخرة … يمكن استغلال دعم الوكالة الألمانية والذي يصل إلى 20 مليون يورو سنويا في تطوير معامل ومعدات مدارس التعليم المزدوج بدلا من إنفاقها على تدريبات لا عائد منها والإقامة في فنادق واستغلال المبنى الذي خصصته الوزارة لموظفي الوكالة الألمانية في شبرا مجانا .. فارق كبير بين التطوير الفعلي وفنكوش «Uncle» هلال !!!




اترك رد