صحافة تحاكي الواقع | ليبرالية تنحاز إلى الحقيقة
Search
جريدة الأغلبية الصامتة رئيس التحرير عـامر سليمـان

دعوات لمقاطعة خدمة الإنترنت من شركة إتصالات: نصب وإحتيال وإبتزاز للمواطنين

قاطعوا_الإنترنت_من_شركة_إتصالات


قال نشطاء إنترنت أن شركة إتصالات لخدمات المحمول والإنترنت تفوقت على جميع الشركات بأنها الأسوأ على الإطلاق بين الشركات في خدمات الإنترنت والنصب على المواطنين .. وطالبوا بمقاطعة خدمات الإنترنت التي تقدمها شركة إتصالات ومحاكمة عادلة لمسئولي هذه الشركة على غرار الإستخدام العادل الذي تتبناه الشركة وإيقاف جميع خدمات شركة إتصالات ..

وقال النشطاء الذين دعوا إلى تدشين حملة لمقاطعة الشركة تحت شعار هاشتاج: قاطعوا_الإنترنت_من_شركة_إتصالات .. أنه إذا شاء حظك العاثر أن تكون واحدا من عملاء شركة الإتصالات «ADSL» فاعلم أن هذا إنتقام السماء ولعنة الزمان .. وستلعن اليوم واللحظة التي قررت فيها الإشتراك في خدمة الإنترنت من خلال شركة إتصالات ..

بداية النصب .. طبعا العروض الخيالية والوهمية التي تعلن عنها الشركة من أن سرعة النت «6 ميجا» و«30» ميجا وكلها أرقام وهمية وربما تتفق جميع الشركات التي تقدم خدمة الإنترنت في ربوع المحروسة على النصب وبيع الوهم للمواطنين في مسألة السرعة المزيفة تحت شعار الإستخدام العادل المدفوع بنظام الجباية والسرقة والنصب ..

ومن سياسة الإستخدام العادل في « إتصالات» هو عدم إستقرار السرعة نهائيا وفصل الخدمة وإعادتها ما لا يقل عن 70 مرة يوميا ..

ومن سياسة الإستخدام العادل أيضا في شركة إتصالات المنكوبة أنها الشركة الوحيدة التي تقدم خدمة الدعم الفني مدفوعة الأجر … الزيارة بـ «75 جنيه» والحسابة بتحسب على الفاتورة ..

ومن سياسة الإستخدام العادل أيضا في شركة إتصالات المنكوبة أنها الشركة الوحيدة التي وضعت شرط جزائي خبيث وغير معلن بإلزام عميلها أن يدفع غرامة « 200 جنيه» عند رغبته في إلغاء الخدمة من الشركة وفسخ التعاقد على خدمة الإنترنت ..

المهازل التي تمارسها شركة إتصالات جرائم نصب وإحتيال وإبتزاز مكتملة الأركان تستوجب محاكمة القائمين على هذه الشركة جنائيا بتهمة النصب والإحتيال وإبتزاز المواطنين وعدم الإلتزام بشروط تقديم الخدمة ومساومة عملائها وعدم الإعلان عن شروط تقديم الخدمة للمواطنين والإعتماد على أسلوب التحايل والغش والخداع وكلها جرائم مؤثمة وتستوجب إيقاف نشاط هذه الشركة المشبوهة !!!




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.