Search

الوزير: منظومة التعليم الجديدة إصطدمت بمصالح الدولة العميقة بوزارة التربية والتعليم

طارق شوقي- المواجهة


قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أن منظومة التعليم الجديدة التي بدأ تطبيقها بداية العام الدراسي الحالي على مرحلة رياض الأطفال وأولى إبتدائي والصف الأول الثانوي إصطدمت بالدولة العميقة داخل وزارة التربية والتعليم التي تحاول بشتى الطرق إفشال المنظومة وتصدير الفزع لأولياء الأمور …

وقال شوقي في تدوينة مطولة له على فيسبوك .. لقد أولت الدولة المصرية إهتماماً غير مسبوق بقضية بناء الإنسان المصري من خلال الإهتمام بالصحة والتعليم وأعلنت عام ٢٠١٩ عاماً للتعليم ووفرت الدعم لتغيير مسار التعليم المصري كي نوفر لأبنائنا تعليماً أفضل ولمصرنا مستقبلاً أكثر إشراقاً.

ولكن يبدو أن هذه الأهداف القومية اصطدمت بمصالح عميقة وبيروقراطية مترسخة وخوف تاريخي من أي تغيير (حتى لو كان إلى الأفضل) وقد مارس أعداء التطوير ،من ذوي المصالح، كل الحيل والأساليب للتضليل وتشويه كل جهد وكل فرد يعمل في هذا الملف وللأسف فإن أعداء التغيير يتواجدون في كل ركن بما في ذلك بعض المحسوبين على الوزارة نفسها! وقد استخدموا سلاح الإشاعات وتشويه الحقائق لإرهاب أولياء الأمور واستثارة خوفهم على ابنائهم عن طريق إشاعات ومعلومات مضللة ومغلوطة ليل نهار مستخدمين أسلحة مواقع التواصل الإجتماعي والإختفاء وراء ستار هذه الشبكات الإفتراضية والفوضى الخلاقة الموجودة في عالم الإعلام الإلكتروني … ولكننا نؤمن أن الغالبية العظمى من أهل هذا البلد الطيب ترغب في التطوير وتحتاج إلى معلومات دقيقة شفافة بعيداً عن كل هذا التشويه والتضليل والذي خلط الحق بالباطل وأثار حيرة الناس ..

ونشر الوزير رسم بياني لما يقول عنه عملية تطوير التعليم وإعاة بناء الإنسان المصري على حد قوله .. وأضاف شوقي بأن الإمتحان سيكون معكم في كل لجنة إلكترونياً أو غير ذلك .. المهم هو مراجعة الفيديو – الذي قال أنه سينشره قريبا – والإمتحانات الاسترشادية والتحضير بهدوء لأن هذا الإمتحان مجرد خطوة للإنتقال إلى الصف الثاني الثانوي و..

وقال الوزير لقد راعينا الأزمنة وصعوبة الكتابة بالقلم على التابلت وملاحظاتكم بعد إمتحان مارس وكذلك راعينا موقف ابنائنا من طلاب المنازل والمستشفيات والسجون والخدمات. الموضوع بسيط فعلاً وكل “الحالة” المحيطة ما هي إلى “فقاعة من الهلع اللامنطقي” يغذيها من يتضرر من التطوير.




اترك رد