شفرة حجازي تهزم «تابلت» شوقي بالقاضية .. إنتهى الدرس يا معالي الوزير

منظومة التعليم

منظومة التعليم


مبروك على عصابة بطن الزير عودة الإمتحانات ورقي … مبروك على أعضاء خلية « حجازي» عودة مغارة الكنترولات وأعمال التصحيح ولجان النظام والمراقبة ومكافآت الـ 2050 يوم والـ 900 يوم ومكافآت اللجان المنبثقة عن لجان .. نعم وللأسف نجح الحرس القديم إعتمادا على خطايا الوزير في أن تعود الإمتحانات سيرتها السابقة … ورق ومطابع ولجان وكنترولات .. ومصالح نهب لميزانية الوزارة وتبديدها على أشخاص بعينهم .. وبقي المعلم كما هو مسحول وتظل العملية التعليمية محلك سر ..

تتفق مع ما يفعله طارق شوقي وزير التربية والتعليم أو تختلف .. تتفق مع رؤيته في تطوير العملية التعليمية أو تعارضها .. لابد من التسليم بأن «شفرة» حجازي و«بطن الزير» في ديوان عام وزارة التربية والتعليم وأذرعها في مديريات التربية والتعليم والإدارات والمدارس نجحت في «وأد» وتشويه محاولات شوقي للنهوض بالتعليم … نجحت شفرة حجازي وبطن الزير في إعادة منظومة التعليم للمربع صفر كما نجحت قبل ذلك مع وزراء كثيرين سبقوا شوقي ووزراء حاولوا واجتهدوا ..

لكن الوزير طارق شوقي يقاوم بشراسة لكن ما يؤكد حتمية فشل الوزير أنه يعتمد على شفرة حجازي وبطن الزير في تنفيذ مهمته التي تتعارض تماما مع مصالح الدولة العميقة داخل وزارة التربية والتعليم .. تعليم أونلاين يعني مفيش دروس .. إمتحانات أونلاين يعني مفيش سبوبة إدارة عامة للإمتحانات .. تصحيح أونلاين يعني مفيش مغارة علي بابا .. إمتحانات تراكمية معناها إن عصابة بطن الزير تروح وملهاش مكان ..

عند تكليف الدكتور طارق شوقي بحقيبة التربية والتعليم تفاءل كثيرون – وأنا منهم – بتعيين وزير على دراية بملف التعليم وما وصل إليه من إنحدار .. وكان سبب التفاؤل أن «شوقي» كان مسئولا عن ملف التعليم في رئاسة الجمهورية وكان يتابع كل صغيرة وكبيرة ولديه معلومات كافية عن مواطن الضرر والضرار .. مواطن الفساد والخلل الذي جعل مصر تخرج من التصنيف العالمي للتعليم ..

ولأنني وملايين مثلي يريدون منظومة تعليم تليق بمكانة مصر وتعيد لها الريادة وعهودا كان معلمو مصر فيها سفراء للعلم في العالم ومن اللحظة الأولى ساندنا منظومة طارق شوقي لتطوير التعليم .. لكننا إصطدمنا بحقيقة مرة وهي أن ما يدور تمثيلية سخيفة.. ومسرحية «مسخ» مكررة لا تختلف كثيرا عن مسرحيات هزلية سابقة مع إختلاف بسيط في الشخوص والأدوار ..

تحول الوزير طارق شوقي والذي كان يملأه حماس كبير للتغيير والتطوير بعد شهور قليلة من تكليفه بحقيبة التربية والتعليم إلى أكبر حليف لما يسمى «شفرة حجازي وبطن الزير» بل أنه منحهم شرعية إستمرار وضوء أخضر أن يفعلوا ما يروق لهم من عبث شريطة عمل لايكات إعجاب للوزير على صفحته وكومنتات إشادة بالوزير المعجزة وتنظيم مهرجانات رياضية وللمعاقين تتصدرها لافتات إشادة : في إطار إهتمام الوزير وحرصه وكأن دور الوزير أللا يهتم وأللا يحرص على صالح العملية التعليمية …
فعلها طارق شوقي: 22 سبتمبر ميلاد أول منظومة تعليم مصرية حقيقية
منظومة « التعليم » الجديدة : … الإجابة مصر
ما علينا الوزير ترك الفساد كما هو وترك الحرس القديم الذي ينخر في مفاصل العملية التعليمية منذ عقود ووصل بها إلى الحضيض .. ترك كل شيء على ماهو عليه .. وفي المقابل انشغل بمجموعة من عرائس المولد عينهم مستشارين ومساعدين له إما على سبيل المجاملة أو على سبيل الواسطة والتبرك بالمسئولين وبدأ يغازل نواب البرلمان ليضمن سكوتهم وتبريكاتهم على المسرحية التي يقوم بها ..

إختزل الوزير العملية التعليمية في قطعة بلاستيك إسمها «تابلت» ووجد فيها مادة خصبة لإلهاء الرأي العام .. تارة بوثيقة تأمين على المحروس اللي غسمه تابلت وتارة بإلزام الطالب وولي الأمر والمعلم بالتوقيع على تعهد بالحفاظ على التابلت ومعاملته معاملة حسنة وشكل لجان لمعاقبة أي حد يزعل التابلت .. وفي الأخير طلعت علاقة التابلت بمنصة الإمتحانات الإلكترونية «مبيعرفش» أو «دونت ميكس» لأصحاب الذوق الراقي ..

الوزير الذي جاء وكله حماس للتغيير إكتفى بمجموعة من عرائس المولد عينهم لحماية الكرسي تحت مسميات غريبة .. مستشارة الوزير للعلاقات «دون تحديد نوع العلاقات» .. مستشارة الوزير للإستشارات .. مستشارة الوزير لسبوبة علمني .. مستشارة الوزير لسبوبة التمويلات الأجنبية .. مساعدة الوزير لسبوبة التعليم الفني … مساعد الوزير للتابلت .. مساعدة الوزير لشئون ديسكفري .. نائبين للوزير واحد بيرسم على منصب الوزير والتاني «أبونيه» لأنه كان صديق الوزير في كلية هندسة .. ومستشارين لسبوبة مدارس النيل والبكالوريا واليابانية وغيرها …

وبينما تجتهد عرائس الوزير وتتصارع على السبوبة ومناطق النفوذ … تنخر عصابة بطن الزير والحرس القديم في مفاصل العملية التعليمية … تلاميذ « حجازي» في ديوان الوزارة وخارجها يفهمون «شفرة حجازي» ويستجيبون لها بدون تعليمات مكتوبة لأنها تمثل مصالحهم .. سبوبة سناتر الدروس الخصوصية .. سبوبة التربية الخاصة .. سبوبة التربية الرياضية .. سبوبة الكتب .. سبوبة الإمتحانات .. سبوبة الكنترولات والإدارة العامة للإمتحانات .. سبوبة الجودة … سبوبة المدارس الخاصة والدولية وغيرها وغيرها … إنتهى الدرس وانفض السوق .. ربح من ربح وخسر من خسر وبقيت البوم والغربان «تنعق» لإقالة الوزير .. يرحل وزير يأتي وزير الفساد هو هو ومناطق النفوذ هي هي .. واللي ريحة فساده ظهرت هنا يروح هناك واللي اتفضح هناك يروح هنا ..
®عامر سليمان




تعليق واحد على “شفرة حجازي تهزم «تابلت» شوقي بالقاضية .. إنتهى الدرس يا معالي الوزير

اترك رد