Search

مافيا الزي المدرسي: مغلرة علي بابا وشفرتها السرية مع مديري المدارس والإدارات

الزي المدرسي


تحول الزي المدرسي إلى « سبوبة» لجني الملايين من جيوب أولياء الأمور .. سبوبة يتربح منها « مافيا» مصانع الملابس الجاهزة وأصحاب ومديري المدارس .. شفرة خاصة بين اصحاب مصانع الملابس الجاهزة ومديري المدارس وأصحابها والوسطاء .. بمقتضى هذه الشفرة يتم دخولك مغارة علي بابا لتربح ملايين بدون مجهود .. وبدون هذه الشفرة يمتنع الوسطاء ..

شفرة بيونس الزي المدرسي يحتكرها وسطاء بعينهم داخل ديوان وزارة التربية والتعليم وفي المديريات والإدارات التعليمية وفي المدارس سواء كانت خاصة أو رسمية أو قومية ..

كل وسيط لمافيا الزي المدرسي لديه مجموعة من أصحاب مصانع الملابس السريحة ولديه مناطق نفوذ في مدارس بعينها يقوم بتوزيع زبائنه من السريحة أصحاب مصانع الملابس على المدارس التي تقع في مناطق نفوذه ويتم اقتسام السبوبة والعمولات مع من بيده الأمر في المدرسة ..

سبوبة الزي المدرسي تكفي للقسمة على أكثر من وسيط والكل هيبات متعشي وراضي وشبعان من البيزنس اللي بيطلع من وراء « إشتغالة الزي الموحد» التي تصر عليها وزارة التربية والتعليم أكثر من إصرارها على التعليم نفسه …

وحتى تعرف حجم تجارة الزي المدرسي التي تتفوق على تجارة المخدرات .. لو مدرسة بها 5 آلاف طالب .. يتم توريد زي موحد لها .. زي للشتاء وىخر للصيف .. بحسبة بسيطة لو فرضنا متوسط سعر الزي الصيفي والشتوي 1000 جنيه تكون المحصلة 5 ملايين جنيه .. مفيهاش حاجة لما يطلع 20% عمولات !!

معظم مديري الإدارات التعليمية ومديري المدارس والتعليم الخاص مندوبين ووسطاء في سبوبة الزي المدرسي التي باتت تجارة تدر الملايين وتحرق أولياء الأمور ..

الحلول كثيرة ويمكن حصول جميع طلاب مصر على زي موحد مجانا أو بأسعار رمزية حقيقية … الحل الأول: لو تم إسناد أمر الزي الموحد لشركات كبرى كدعاية وإعلان .. يعني مثلا أن تقوم شركة محمول بتحمل تكلفة الزي الموحد لطلاب عدة مدارس مقابل أن يحمل الزي دعاية للشركة .. مؤكد سوف يكون العرض مغريا لشركة المحمول لأنها سوف تستفيد وسيستفيد الطالب بالزي مجانا … ويمكن أيضا إسناد الزي المدرسي لمصانع وطنية حكومية ويتم بيعه بسعر التكلفة وهامش ربح بسيط … الحلول كثيرة لكن السبوبة تحكم !!




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.