Search

منة فضالي: أحمد عز مظلوم وعلى « زينة» أن تبحث عن والد طفليها الحقيقي

منة فضالي


سؤال إلى وزير التربية والتعليم الباشمهندس طارق شوقي: على أي أساس تم تعيين خالد حجازي مديرا لتعليم الجيزة .. وهل من رشحوه لحضرتك أخفوا قرار الرقابة الإدارية بأن المذكور « شيخ منصر» سابق ولم يتوب ولم يعلن توبته أو حتى يبرأ مما نسبته إليه الرقابة الإدارية ..

الرقابة الإدارية رصدت إستغلال « حجازي» وآخرين مناصبهم فى االإستيلاء على أموال الدولة، في ضوء بلاغات مقدمة من رجال الأعمال وأولياء الأمور وأصحاب المدارس الخاصة للنيابة الإدارية بشأن حصول بعض قيادات مديرية تعليم القاهرة على أموال لتسهيل حصولهم على أراضٍ لإنشاء مدارس .. علاوة على ماتم رصده خلال عمله – حجازي – مدير عام الشئون التنفيذية بمديرية تعليم القاهرة من أن الميزانية الخاصة بالمركز الرياضى التابع للمديرية والتبرعات التى يقدمها بعض رجال الأعمال لتطوير المركز لا أحد يعلم عنها شيئا، وفى الوقت نفسه يعانى المركز من حالة من الإهمال الشديد فى المرافق والملاعب الخاصة بالألعاب المختلفة ..

طبقا للتقارير الرقابية التي وصلت للوزير محمود أبو النصر وقتها فإن خالد حجازي وآخرين حصلوا على مبالغ مالية من عدد من رجال أعمال لإقامة احتفالية بحضور الدكتور إبراهيم غنيم وزير التربية والتعليم وقتها ولم يتم إقامة الحفل بسبب إقالة غنيم بعد ثورة 30 يونيو وهو الأمر الذى دفع أصحاب المدارس الخاصة التوجه إلى الوزير محمود أبو النصر وعرضوا عليه المشكلة، وبناء عليه أصدر الوزير قرارات بإستبعاد كل المتورطين ومنهم خالد حجازي بنقله إلى إدارة التبين التعليمية ..

وحرصا من وزارة التربية والتعليم على إعادة تدوير القيادات الفاسدة في المواقع القيادية تم تصعيد خالد حجازي الممنوع من تولي أي وظيفة قيادية بأمر الأجهزة الرقابية إلى مدير تعليم الجيزة التي تحولت على يديه إلى مرتع للفساد وإعادة تدوير جميع القيادات الفاسدة دون أدنى محاسبة أو مساءلة ..

جميع إدارات الجيزة التعليمية إلا إدارة أو اثنين تصرخ من الفساد وتدخلات خالد حجازي لمساندة الفاسدين وحمايتهم وتحصينهم والتنكيل بكل الشرفاء .. وكلمة السر عندما يتوسط لمساندة فاسد أو فاسدة : انت عارف مين دي .. دي أختي .. أخت خالد حجازي .. اسألوا في إدارة 6 أكتوبر والعمرانية والعجوزة والدقي والعياط والصف .. مؤكد ستجدون إجابات وافية لمساندة حجازي للقيادات ومناديب كانتين المدارس والزي المدرسي الفاسدين ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.