Search

المدارس القومية ترد على قرار الوزارة بصرف علاوة الـ10: اللي حضر عفريت يصرفه

وزارة-التربية-والتعليم


وضع قرار وزارة التربية والتعليم بإلزام المدارس القومية بصرف علاوة الـ 10% المؤجلة منذ 2018 للعاملين بالمدارس في مأزق خطير بسبب صدور القرار دون دراسة .. العاملون بالمدارس القومية هددوا بالتصعيد ودخلوا في مشاجرات مع مديري المدارس ومجالس الإدارات حال عدم صرف العلاوة بأثر رجعي .. في حين ترفض معظم مجالس إدارات المدارس صرفها لعدم وجود ميزانية ..

اشترط القرار الوزاري صرف علاوة الـ 10% بأثر رجعي منذ يوليو 2018 بحد أدنى 245 جنيه وحد أقصى 500 جنيه دون تحميل هذه العلاوة على المصروفات في حين أن 90% من المدارس القومية ليس لديها ميزانية لصرفها ومتعثرة .. إما لقلة الموارد حيث تعتمد المدارس القومية في تمويلها على مصروفات أولياء الأمور وإما بسبب فساد ونهب ميزانية بعض المدارس حيث تنعدم الرقابة على ميزانيات المدارس القومية وتدار أمورها المالية بعشوائية شديدة ..

لكن النتيجة واحدة .. وهي أن جميع المدارس القومية البالغ عددها 40 مدرسة باستثناء مدرستين أو ثلاثة لا يمكنهم صرف العلاوة دون تحميلها على أولياء الأمور .. لأن هذه المدارس إما ليس لديها موارد وإما منهوبة من قبل بعض عصابات مجالس الإدارات والمديرين ..

قرار الوزارة تسبب في تصدير مشكلة تهدد بأزمة داخل المدارس القومية .. في حين أن المدارس الخاصة التي صدر هذا القرار خصيصا لها لم ولن تصرف مليما واحدا من العلاوة للعاملين بها لأن جميع أصحاب المدارس الخاصة أصحاب نفوذ ويحكمون سيطرتهم الكاملة على موظفي التعليم الخاص والتوجيه المالي بالوزارة من خلال الإكراميات والرشاوي وبالتالي ستتحمل المدارس القومية وحدها فاتورة قرار العلاوة ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.